صحيفة الاتحاد

الرياضي

الكثيري: هدفنا تخفيف الفجوة بين «الأولى» و«المحترفين»

اجتماع فريق عمل التراخيص مع أندية الأولى (من المصدر)

اجتماع فريق عمل التراخيص مع أندية الأولى (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

عقد فريق عمل تراخيص أندية الدرجة الأولى برئاسة مسلم الكثيري عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، اجتماعه التنسيقي مع ممثلي أندية الدرجة الأولى، ظهر أمس في مقر الاتحاد بدبي، ضمن سلسلة اجتماعاته لوضع أسس برنامج متكامل لتراخيص أندية الدرجة الأولى، يسهم في الوصول إلى أفضل مستوى ممكن للاحتراف، ويساعد الأندية على تطوير مستواها الفني والإداري، ويهدف لتخفيف الفجوة بين دوري المحترفين ودوري الأولى، ولتسهل على الصاعدين للمحترفين مسألة الالتزام ببنود نظام تراخيص الأندية.
وأشار مسلم الكثيري عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، إلى أنه يتم تقييم الأندية وفقاً للجوانب الخاصة بالمعايير الخمس التالية «الرياضي، البنية التحتية، شؤون العاملين، الشؤون القانونية، والشؤون المالية»، مؤكداً أن نظام تراخيص الأندية الإماراتية أسهم في تطوير أندية دوري المحترفين، وحولها إلى شركات كرة قدم محترفة. وأضاف الكثيري، أن توجيهات مجلس إدارة اتحاد الكرة بتشكيل فريق عمل تطبيق نظام تراخيص الأندية على الدرجة الأولى؛ بهدف تخفيف الفجوة بين دوري المحترفين ودوري الأولى، خاصة للأندية الصاعدة للمحترفين، والتي تشترطها معايير الاتحاد الآسيوي في المشاركة بدوري أبطال آسيا، كما أنه يعتبر شرطاً من شروط الاتحاد الدولي للمشاركة في كأس العالم للأندية.
وأشار إلى أن هناك مجموعة من ورش العمل التدريبية سينظمها اتحاد الكرة خلال الفترة المقبلة للأندية، سيقدم خلالها شرحٍ وافٍ لكيفية إرسال جميع البيانات اللازمة بإثبات الالتزام بمعايير الترخيص حسب الموعد الزمني المحدد للتنفيذ، بالإضافة لكيفية رفع هذه المستندات والوثائق على النظام الإلكتروني لاتحاد الكرة.
وقدم الكثيري عقب الاجتماع الشكر لممثلي أندية الأولى لحضورهم واهتمامهم الكبير، ورغبتهم الكبيرة في تطبيق هذا النظام، لكونه نظاماً مؤثراً في الكرة الإماراتية، وفي إطار سعي اتحاد الكرة والأندية للوصول إلى درجة احترافية متقدمة.