الاتحاد

عربي ودولي

خادم الحرمين يعلن تشييد جسر بين مصر والسعودية

السيسي يقلد خادم الحرمين الشريفين قلادة النيل (أ ف ب)

السيسي يقلد خادم الحرمين الشريفين قلادة النيل (أ ف ب)

القاهرة (وكالات)

أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن اتفاق مصر والسعودية على تشييد جسر يربط بين البلدين. وقال الملك سلمان في مؤتمر صحفي مع الرئيس المصري في قصر الاتحادية الرئاسي في القاهرة «هذه الخطوة التاريخية متمثلة في الربط البري بين القارتين الأفريقية والآسيوية وتعد نقلة نوعية إذ ترفع التبادل التجاري بين القارتين لمستويات غير مسبوقة وتدعم صادرات البلدين». وأضاف خادم الحرمين الشريفين أن الجسر «سيشكل منفذاً دولياً للمشاريع الواعدة بين البلدين ومعبراً رئيساً للمسافرين من حجاج وسياح بالإضافة إلى فرص العمل التي سيوفرها لأبناء المنطقة». وقال السيسي معقباً «اسمح لي جلالة الملك أن نطلق على هذا الجسر جسر الملك سلمان بن عبد العزيز».

ووصف الرئيس المصري في كلمته في المؤتمر الصحفي الذي افتتحه بمنح العاهل السعودي قلادة النيل أرفع وسام مصري، زيارة العاهل السعودي بأنها تاريخية.

وأبدى تفاؤلا بأن ما يبدو من توطيد جار حاليا للعلاقات بين مصر والسعودية إنما «يمثل نقطة انطلاق حقيقية لمعالجة العديد من أزمات المنطقة على نحو ما نشهده في القضية الفلسطينية واليمن وليبيا وسوريا وغيرها من الأزمات».

وقال أيضاً «رغم ما تعانيه بعض دول المنطقة من صعوبات نتيجة احتدام الصراعات فإن زيارة جلالتكم تدفعني إلى التفاؤل بأن نعيد معاً الاعتبار لمفهوم الدولة الوطنية الجامعة للوقوف في مواجهة الإرهاب والتطرف اللذين يقوضان الاستقرار ويمثلان خطراً على مستقبل الإنسانية بأسرها». وقال السيسي في كلمته إن زيارة العاهل السعودي «تأتي توثيقاً لأواصر الأخوة والتكاتف القائمة بين بلدينا وتُرسي أساساً وطيداً للشراكة الاستراتيجية بين جناحيّ الأمة العربية مصر والسعودية».

وأضاف أنها «تفتح المجال أمام انطلاقة حقيقية بما يعكس خصوصية العلاقات الثنائية خاصة في مجال العمل المشترك، وبما يسهم في مواجهة التحديات الإقليمية غير المسبوقة التي تواجهها الأمة العربية».

وقال العاهل السعودي في كلمته «زيارتنا هذه تأتي في إطار تعزيز العلاقات التاريخية الوطيدة بين البلدين الشقيقين». وأضاف «نعيش اليوم واقعا عربيا وإسلاميا جديدا تشكل التحالفات أساسه. فقد اتحدنا ضد أنواع التدخل في شؤوننا الداخلية ورفض المساس بأمن اليمن واستقراره والانقلاب على الشرعية فيه». «تضامنا من خلال تحالف إسلامي عسكري لمحاربة الإرهاب شاركت فيه 39 دولة وبعثنا رسالة للعالم عبر (مناورات) رعد الشمال نعلن فيها (أن) قوتنا في توحدنا وكانت جمهورية مصر العربية من أوائل الدول المشاركة بفاعلية في هذه التحالفات».

عقب ذلك، وقعت مصر والسعودية امس 17 اتفاقية ومذكرة تفاهم في عدة مجالات منها الكهرباء والإسكان والطاقة النووية والزراعة والتجارة والصناعة.

ويأتي توقيع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في ثاني يوم من أول زيارة رسمية يقوم بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى القاهرة لتأكيد دعم الرياض لحكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي وللعلاقات بين البلدين في مختلف المجالات بدءا من الجانب العسكري وحتى الاقتصاد.

وشمل ما تم توقيعه امس بين الحكومة المصرية والسعودية ثماني اتفاقيات من أهمها ترسيم الحدود البحرية ومشروعات الإسكان في سيناء والطاقة النووية وتجنب الازدواج الضريبي وست مذكرات تفاهم في قطاعات أبرزها الكهرباء والتجارة والصناعة إلى جانب ثلاثة برامج للتعاون. وقالت سحر نصر وزيرة التعاون الدولي في بيان صحفي إنها وقعت أربع اتفاقيات امس مع الجانب السعودي بقيمة إجمالية 590 مليون دولار لإنشاء جامعة الملك سلمان في سيناء وتسعة تجمعات سكنية في سيناء ومحطة كهرباء غرب القاهرة وتطوير مستشفى القصر العيني.

والاتفاقيات التي أعلنتها الوزيرة ضمن إجمالي عدد الاتفاقيات الذي تم توقيعها امس بحضور العاهل السعودي والرئيس المصري. وستمول السعودية إجمالا مشروعات بقيمة 1.5 مليار دولار في سيناء. بالإضافة لاتفاق للتعاون في الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، واتفاق للتعاون في مجال النقل البحري والموانئ.

وغرد السفير السعودي في القاهرة احمد قطان على موقع «تويتر» أن الاتفاقات الاستثمارية «ستحمل أرقامها مفاجأة سارة للجميع».

وأولى الإعلام المصري الحكومي والخاص أهمية كبيرة لزيارة الملك سلمان. ورحب التلفزيون الرسمي بالعاهل السعودي في «بلده الثاني»، وبث تقارير عن عمق ومتانة العلاقات المصرية السعودية وزيارات الملوك السعوديين السابقين لمصر.

ووصفت صحيفة «الأهرام» في صفحتها الأولى الزيارة بانها «نقلة استراتيجية في العلاقات المصرية السعودية».

ووضعت صحيفة «الشروق» المستقلة صور كبيرة للزعيمين المصري والسعودي في صفحتها الأولى وعنونت قائلة «مصر والسعودية روح واحدة».

وأفاد الإعلام المحلي أن الملك سلمان سيزور مقر البرلمان غدا الأحد حيث من المتوقع أن يلقي خطابا.

 

اقرأ أيضا

توجه لرفع دعاوى قضائية ضد خطط جونسون الخاصة بـ"بريكست"