شارك ممثلون عن أكثر من 45 شركة سياحة وسفر ألمانية في ورشة عمل حول إمارة أبوظبي ومقوماتها السياحية نظمتها مؤخرا هيئة أبوظبي للسياحة على مدى 3 أيام تخللها برنامج جولات ميدانية إلى مدينة أبوظبي وعدد من جزرها بالإضافة إلى مدينة العين· واطلع المشاركون الالمان خلال الورشة على المقومات الفريدة التي تجعل من أبوظبي وجهة عالمية راقية يتوافد إليها السياح من جميع أنحاء العالم وكذلك آخر التطورات في المشروعات السياحية التي يجري العمل عليها في الوقت الحاضر حيث أتيحت لهم الفرصة لاختبار الجاذبية السياحية للإمارة· وإلى جانب هيئة أبوظبي للسياحة ومكتبها التمثيلي في فرانكفورت شارك في ورشة العمل كل من أرابيان أدفنشروستار وودز وشركة ماير ولتريزن إحدى أبرز الشركات السياحية في ألمانيا والتابعة لمجموعة ريفا· وتأتي هذه الورشة في وقت شهدت فيه أعداد السياح الألمان الى أبوظبي في النصف الأول من العام الجاري زيادة نسبتها 7,2 بالمئة مقارنة مع نفس الفترة المقابلة من العام الماضي في حين زادت أعداد السياح الألمان الذين استخدموا فنادق أبوظبي في العام 2006 بنسبة 37 بالمئة مقارنة مع العام ·2005 وقال علي الحوسني مدير إدارة الترويج في هيئة أبوظبي للسياحة إن ورشة العمل التي جمعت هذا العدد الكبير من أبرز شركات السياحة ومشغلي الرحلات السياحية في ألمانيا عملت على تعزيز التواصل الفعال القائم بين الهيئة ومراكز عملياتها وشركائها في الخارج بما يضمن توفير المعلومات المناسبة الكفيلة بزيادة نسب الحجوزات إلى أبوظبي وتوافد المزيد من السياح عليها خصوصا من ألمانيا الاتحادية التي تمثل أحد أهم الأسواق الأوروبية لإمارة أبوظبي· من جهتها قالت مارتينا بوسيرت مديرة المبيعات في مكتب هيئة أبوظبي للسياحة التمثيلي في فرانكفورت لقد شهدت الفترة الأخيرة اهتماما كبيرا من قبل السياح الألمان بأبوظبي كوجهة سياحية راقية وفاخرة تنعم بالأمان فضلا عن أنها توفر للسياح أسلوب حياة عصرية وخدمات عالية الجودة مع تجربة سياحية مفعمة بالخيال وسحر الشرق وغموض الصحراء· وأكدت أن ورشة العمل تعد فرصة ثمينة لتقديم أبوظبي إلى العاملين في القطاع السياحي الألماني وتعزيز حضور منتجها السياحي في السوق الألمانية·