الإمارات

الاتحاد

«شورى البحرين» يدين الزيارة المرتقبة لوفد «الشورى الإيراني» للجزر الإماراتية المحتلة

أكد مجلس الشورى بمملكة البحرين، إدانته واستنكاره الشديدين للجولة التفقدية التي يعتزم القيام بها، أعضاء مجلس الأمن القومي وشؤون السياسة الخارجية بمجلس الشورى الإيراني إلى الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة، من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية، طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى.
وذكرت وكالة أنباء البحرين، أن المجلس أشار إلى ما تحمله هذه الجولة من انتهاك لسيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعدياً جديداً على أراضيها، إلى جانب ما تحمله من تهديدٍ لأمن المنطقة بالشكل الذي لا يخدم إرساء قواعد السلام والجيرة الطيبة بين البلدين، الأمر الذي يتعارض مع القوانين والمواثيق والأعراف الدولية التي أكدت ضرورة احترام سيادة الدول ووحدة أراضيها.
وطالب مجلس الشورى بمملكة البحرين الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بوقف هذه الممارسات التي تضر بالعلاقات بينها وبين الدول الخليجية، في الوقت الذي تولي فيه دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية قضية الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، وتعزيز علاقاتها الإيجابية مع كافة الدول عظيم اهتمامها.
من ناحية أخرى، أعرب المجلس عن تقديره البالغ للمواقف الداعمة لسيادة وعروبة مملكة البحرين، والتي عبر عنها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، خلال لقائه الرئيس الإيراني أحمدي نجاد في القاهرة، ومطالبته الجمهورية الإسلامية الإيرانية بوقف تدخلها في الشؤون الداخلية لدول الخليج العربية.
وثمن بيان صادر عن مجلس الشورى اليوم، جهود شيخ الأزهر الشريف ومساعيه الحميدة لتوحيد صفوف الأمة الإسلامية، وحرصه النابع من الدور التاريخي للأزهر الشريف في حماية مصالح الأمتين العربية والإسلامية، مشيدا بهذا الموقف الثابت والراسخ الذي عبر عنه شيخ الأزهر تجاه مملكة البحرين ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي ينطلق من جهود فضيلته المتواصلة لدرء الفتنة والخلاف والانقسام الذي يهدد أمن واستقرار دول وشعوب الأمة الإسلامية.
وأعرب مجلس الشورى في الوقت ذاته عن أمله بأن تلقى دعوة شيخ الأزهر بالكف عن العبث بأمن واستقرار الخليج العربي صداها المنشود لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، انطلاقاً من الروابط التاريخية والمصالح المشتركة التي تجمعها ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

اقرأ أيضا