عواصم (وكالات)

كشف نائب وزير المالية الصيني شو هونغ تساي في إفادة صحفية، أمس، أن بلاده خصصت مبالغ إضافية بقيمة 110.48 مليار يوان (16 مليار دولار تقريباً) لتمويل جهود مكافحة فيروس كورونا، اعتباراً من الرابع من مارس الجاري. وأوضح شو أن الصين ستضمن سلاسة عمل الحكومات المحلية في ظل تفشي الفيروس، وأن وزارة المالية ستؤمن الاحتياجات المالية لإقليم هوبي، وهو بؤرة تفشي المرض.
وقفز عدد المتعافين عالمياً من الفيروس 53.6 ألف حالة، بنسبة شفاء بلغت 56 في المئة، من عدد المصابين الإجمالي البالغ 96.8 ألف حالة، فيما بلغ عدد الوفيات حتى يوم أمس 3305 في أنحاء العالم.
ومن جانبه، أكد مي فنغ المتحدث باسم لجنة الصحة الوطنية في الصين، أمس، أن علاج المرض الناتج عن «كوفيد-19» يظهر فعالية بشكل مستمر في الصين. وأضاف المسؤول أن عدد المرضى الذين خرجوا من المستشفيات في جميع أنحاء البلاد يزيد 17.3 مرة عن إجمالي عدد الوفيات حتى أمس الأول. وقال مي: «يظهر ذلك أن الجهود المبذولة للوقاية من المرض والسيطرة عليه في البلاد، تواصل إظهار اتجاه إيجابي».
وفي هذه الأثناء، بدأت بعض المستشفيات الصينية تقديم المشورة الطبية عبر الإنترنت أو الهاتف الذكي، بما في ذلك الوصفات الطبية، للمساعدة في منع انتقال العدوى المحتمل.
إلى ذلك، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية: «إن الرئيس شي جين بينج سيزور اليابان في أنسب وقت»، وذلك بعدما أكدت طوكيو أن زيارة رسمية كانت مقررة في أوائل أبريل المقبل أرجئت بسبب تفشي كورونا. وأعلنت اليابان أنها ستفرض حجراً على جميع الركاب القادمين من الصين وكوريا الجنوبية. وسجلت كوريا الجنوبية ثلاث حالات وفاة إضافية بالفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع الإجمالي إلى 35.
وعلى صعيد متصل، سجلت أمس حالات الإصابة ارتفاعاً في كل من ألمانيا وفرنسا وهولندا وأيسلندا، فيما سجلت سويسرا أول وفاة، ورصدت أول إصابة في جنوب أفريقيا.
وقال معهد روبرت كوخ للصحة العامة بألمانيا: «إن عدد الحالات المؤكدة بكورونا في البلاد قفز إلى 109 حالات».
وأعلنت وزارة الصحة الفرنسية، أمس، ارتفاع عدد حالات الإصابة بفرنسا إلى 377 حالة، بعد تسجيل 92 حالة إصابة جديدة أمس. وتم تسجيل وفاة شخصين آخرين، ليصل إجمالي عدد حالات الوفاة جراء الفيروس إلى ست حالات. وارتفع عدد حالات الإصابة في هولندا من 38 إلى 82 حالة. وفي سويسرا، توفيت امرأة في الرابعة والسبعين من عمرها إثر إصابتها بكورونا، وهي أول حالة وفاة في البلاد جراء الفيروس.
وأعلنت السلطات الصحية في أيسلندا تسجيل 10 حالات، ليرتفع إجمالي الحالات الحاملة للفيروس إلى 26 شخصاً. وسجلت جنوب أفريقيا أول حالة إصابة بالفيروس، وذلك عقب ثبوت إصابة شاب بعد عودته من إيطاليا مع زوجته.