الاتحاد

الرياضي

البارسا يفتتح العام الجديد بثنائية في خيتافي

ميسي واصل الإبداع وقاد برشلونة للفوز على خيتافي (أ ف ب)

ميسي واصل الإبداع وقاد برشلونة للفوز على خيتافي (أ ف ب)

مدريد (د ب أ)

تقبل برشلونة هدايا منافسيه واقترب خطوة جديدة نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني للموسم الثاني على التوالي، عقب فوزه الصعب 2/‏‏ 1 على مضيفه خينافي في المرحلة الجولة عشر للمسابقة.
وارتفع رصيد برشلونة، الذي حقق فوزه الخامس على التوالي في المسابقة، إلى 40 نقطة في الصدارة، ليستهل مسيرته في العام الجديد على أفضل وجه، مستفيدا من تعثر منافسيه.
ونجح برشلونة في توسيع الفارق أمام أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد إلى خمس نقاط، عقب تعادل فريق العاصمة 1/‏‏ 1 مع مضيفه إشبيلية، صاحب المركز الثالث برصيد 33 نقطة.
كما وسع برشلونة الفارق الذي يفصله عن غريمه التقليدي ريال مدريد إلى عشر نقاط، عقب سقوط الفريق الملكي في فخ الخسارة صفر/‏‏ 2 أمام ضيفه ريال سوسييداد.
في المقابل، تجمد رصيد خيتافي، الذي تكبد خسارته الخامسة في البطولة هذا الموسم، والرابعة في ملعبه بالمسابقة، عند 25 نقطة في المركز السابع.
وتقدم برشلونة بهدف حمل توقيع قائده ليونيل ميسي في الدقيقة 20، ليفتتح النجم الأرجنتيني باكورة أهدافه في عام 2019، ويعزز موقعه في صدارة هدافي البطولة هذا الموسم، بعدما رفع رصيده إلى 16 هدفا.
وأضاف المهاجم الأوروجواياني لويس سواريز الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 39 عبر قذيفة رائعة، لينفرد بالمركز الثاني في قائمة الهدافين برصيد 12 هدفا، بفارق هدف أمام مواطنه كريستيان ستواني مهاجم جيرونا الذي تراجع إلى المركز الثالث.
واستمرت البداية الكارثية لريال مدريد في العام الجديد، عندما سقط 2-صفر أمام ضيفه ريال سوسيداد المتعثر ليبتعد بطل أوروبا عن المربع الذهبي للدوري.
ومنح ويليان جوزيه التقدم للفريق القادم من إقليم الباسك في الدقيقة الثالثة، وبعدما أهدر ريال العديد من الفرص وتجاهل الحكم المطالب باحتساب ركلتي جزاء وطُرد لوكاس فاسكيز، قبل أن يحسم روبن باردو لاعب الوسط الفوز بضربة رأس قبل ست دقائق من النهاية.
ورحلت مجموعة كبيرة جماهير صاحب الأرض مبكرا في حالة حزن، بينما أطلق آخرون صيحات الاستهجان ضد الفريق بعد نهاية المباراة بعدما حقق سوسيداد، في أول مبارياته مع المدرب الجديد إيمانول الجواسيل بعد إقالة أسير جاريتانو، أول فوز باستاد سانتياغو برنابيو منذ 2004.
ويحتل ريال، الذي كان قد تعادل 2-2 مع فياريال المتعثر، المركز الخامس برصيد 30 نقطة بعد 18 مباراة متأخرا بعشر نقاط عن برشلونة المتصدر.
وقفز سوسيداد من المركز 16 إلى 11.
وقبل المباراة احتفلت الجماهير بفوز ريال بكأس العالم للأندية الشهر الماضي للمرة الثالثة على التوالي، لكن ساد الصمت الاحتفالات، عندما أسقط كاسيميرو منافسه ميكيل ميرينو داخل منطقة الجزاء.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري