الاتحاد

عربي ودولي

البرلمان المصري يجتمع لأول مرة منذ 2012

جانب من الجلسة الأولى للبرلمان المصري المنتخب   (أ ب)

جانب من الجلسة الأولى للبرلمان المصري المنتخب (أ ب)

القاهرة (وكالات)

عقد البرلمان المصري المنتخب أمس أول اجتماعاً له وهي أول مرة يلتئم فيها مجلس تشريعي في مصر منذ العام 2012. وأثار النائب المصري مرتضى منصور حالة من الجدل في الجلسة الأولى لمجلس النواب. وشملت الجلسة أداء النواب اليمين الدستورية الذي ينص على:«أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه». إلا أن منصور قال في أدائه القسم «وأن أحترم مواد الدستور» ما فسره المتابعون بأنه يهدف إلى استبعاد ديباجة الدستور التي تعترف صراحة بـ«ثورتي» الخامس والعشرين من يناير والثلاثين من يونيو.
وطالب رئيس الجلسة منصور بإعادة القسم إلا أنه رد بالقول:«لا أعترف بثورة 25 يناير». واحتشد عدد كبير من النواب حوله لإقناعه بإعادة القسم، وفي النهاية أعاد منصور اليمين. وأثار منصور حالة من الغضب داخل الجلسة بعد وصفه نوابا بالمجلس بأنهم «مخبرون للأمن».
وترأس بهاء الدين أبو شقة نائب رئيس حزب الوفد الجلسة الافتتاحية بصفته أكبر الأعضاء سنا. ويتألف البرلمان الجديد من 568 نائبا منتخبا بالإضافة إلى 28 نائبا عينهم الرئيس.
وتقدم 7 نواب لرئاسة مجلس النواب المصري، حيث شهدت الجلسة ترشح كل من علي عبد العال من قائمة في حب مصر وعلي مصيلحي وزير التصامن الأسبق، والإعلامي توفيق عكاشة والنائب خالد أبو طالب والنائب الناصري كمال أحمد والنائب عيد هيكل النائب عن حزب الوفد والنائب محمد محمود العتماني (مستقل).
وعرض كل نائب من النواب السبعة لزملائه خلال الجلسة مقتطفات من السيرة الذاتية له والخطط التي ينوي كل منهم تنفيذها في المجلس.
وكانت قائمة (في حب مصر) قد رشحت علي عبدالعال، أستاذ القانون الدستوري، كمرشح للائتلاف عن رئاسة البرلمان بالتزكية بعد تنازل أسامة العبد، رئيس جامعة الأزهر السابق، وذلك خلال الانتخابات الداخلية التي تمت بأحد الفنادق الشهيرة بمدينة نصر خلال اليومين السابقين، فيما رفض العضو المعين المستشار سري صيام الترشح لرئاسة البرلمان.
من جانبه، قال توفيق عكاشة إنه يعلن ترشحه باعتباره من «أبناء ثورة 30 يونيو»، فيما قال علي مصيلحي إن خبراته كوزير وبرلماني سابق تؤهله لرئاسة المجلس وقال عيد هيكل إنه يتمتع بخبرات قانونية كبيرة ويتمنى مساندة زملائه له لتنفيذ «أفكار خلاقة تعيد للمجلس هيبته ودوره التشريعي الرقابي».
وقال النائب خالد أبو طالب إنه محام ويبلغ من العمر 32 عاماً وعضو بمجلس نقابة المحامين ولديه خبرات قانونية وإن ترشحه ليس للشهرة والغرض الشخصي وإنما يهدف لتمثيل الشباب والتعبير عن تطلعات وطموحاتهم وإثبات أن الشباب قادرون على إدارة المرحلة.
وهنأ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، شعب بلاده بمناسبة انعقاد الجلسة الأولى لمجلس النواب. وأعرب السيسي في بيان، عن تمنياته بالنجاح للمجلس في اضطلاعه بأعماله الرقابية والتشريعية، مؤكدا أنه سيجد «كل الدعم من السلطة التنفيذية فيما هو منوط بها من مهام، وفي إطار من الاحترام الكامل لمبدأ الفصل بين السلطات الذي نص عليه الدستور، بما يكفل لنواب البرلمان ممارسة مهامهم في حرية تامة». واعتبر السيسي أن انعقاد مجلس النواب «يعكس حجم الإنجاز الذي حققته مصر بإرادة شعبها الذي تكاتف صفا واحدا من أجل مصلحة الوطن».

مقتل 5 إرهابيين واحتراق 40 سيارة بانفجار غامض في سيناء
القاهرة (وكالات)

قتل 5 مسلحين أمس في غارة لسلاح الجو المصري استهدفت تجمعاً للإرهابيين بمدينة الشيخ زويد التابعة لمحافظة شمال سيناء. وأفادت مراسلة «العربية» أن انفجاراً غامضاً أحدث خسائر فادحة في موقف سيارات شركة للنظافة بمدينة العريش، وتسبب الانفجار في احتراق نحو 40 سيارة. وتلقت أجهزة الأمن بلاغاً من مسؤولي شركة النظافة بالعريش بوقوع انفجار داخل موقف السيارات التابع للشركة بحي الزهور بالعريش. وقالت مصادر إنه تم الدفع بسيارات الإسعاف إلى موقع الانفجار لإطفاء الحريق الذي اشتعل في السيارات وتفاقم نتيجة وجود وقود في خزانات السيارات. وتمت السيطرة على الحريق دون وقوع إصابات بشرية. وأخطرت النيابة التي بدأت التحقيق لمعرفة الأسباب التي أدت إلى وقوع الانفجار.


اقرأ أيضا

الأمم المتحدة تدعو لـ"أقصى درجات ضبط النفس" بعد غارات الاحتلال على غزة