الاتحاد

رمضان

مخطط لتحويل كهف أثري تحت باب العمود إلى موقع سياحي دولي

أعدت شركة تطوير القدس الشرقية مخططاً لتحويل مغارة تصدقياهو قرب باب العمود في القدس الشرقية إلى مسرح ضخم توجد في وسطه قاعة مسرحية تستوعب 480 مقعداً·
ووفقاً للمخطط سيتم إعمار المغارة الموجودة أسفل الحي الإسلامي في البلدة القديمة بمسافة 250 متراً بهدف تحويلها إلى موقع سياحي دولي· وإضافة إلى القاعة المسرحية الخاصة، وسيقام في المغارة أيضاً قاعة أفراح واجتماعات ومقهى يعمل في ساعات المساء فقط، بحيث يتمتع زواره بجمال المغارة المضاءة·
كما سيقام في المكان مسارا تنزه قصير وطويل و لوبي في مدخل المغارة يتضمن خدمات مختلفة وكافيتريا· وتقدر تكلفة المشروع بحوالي ثمانية ملايين شيكل·
وقالت أسبوعية يروشاليم التي أوردت هذا النبأ أن احتمالات تنفيذ المشروع عالية أما المخطط فيمر الآن بمراحل التمهيد لمخطط تفصيلي·
ويتضمن المشروع إلى جانب إعمار المغارة القائمة معروضات أثرية وإضاءة خاصة وتنظيم مناطق تجارية ·ويدور الحديث عن مغارة ضخمة تبلغ مساحتها حوالى تسعة آلاف متر مربع·ويبلغ طولها حوالى 230 متراً أما ارتفاعها فيصل إلى 15 متراً·
وكان صندوق إعمار المحاجر قد خصص عام 2002 ميزانية بمبلغ مليون شيكل لإجراء دراسة هندسية لمدى استقرار المغارة·
وكانت المغارة في سنوات الثمانينات موقعاً سياحياً مركزياً في القدس لكنها اليوم لا تفتح أبوابها بسبب قلة السياح الا بتنسيق مسبق وكان 31,838 شخصاً قد زاروها عام 1986 لكن تضاءل عدد الزوار بعد اندلاع الانتفاضة الأولى وازداد عددهم قبل حوالى ستة اشهر من اندلاع الانتفاضة الحالية وتوقفت زيارتها بعد ذلك·
ويقول باحثون إسرائيليون إن المغارة كانت محجراً في عهد الهيكل الثاني أما اسم المغارة فيشكل محاولة للربط بينها وبين فترة تاريخية سابقة إبان عهد الهيكل الأول هرب فيها تصديقياهو ملك يهودا إبان الحصار البابلي عبر مغارة تحت الأرض إلى أريحا على حد قول المصادر نفسها·

اقرأ أيضا