الاقتصادي

الاتحاد

تخفيض هامش الفائدة على قروض «كهرباء دبي» إلى 300 نقطة بدلاً من 500

انخفض هامش الفائدة “الربح الإضافي” على سندات قروض هيئة كهرباء ومياه دبي إلى 300 نقطة بدلاً من 500، بعد أن ارتفع تصنيفها الائتماني مؤخراً، بحسب سعيد الطاير الرئيس التنفيذي للهيئة والعضو المنتدب.
وأكد الطاير أن خفض هامش الربح يعزز موقف الهيئة كجهة حكومية ويوفر مبالغ طائلة مما يدعم عملياً مشاريع الهيئة سواء التي تقوم بتنفيذها أو الموجودة تحت الدراسة.
وأشار إلى أن هذا التخفيض في نسبة الفائدة يدعم الهيئة في جولة المباحثات التي تبدأها الأسبوع المقبل في كل من أوروبا وأميركا وماليزيا للحصول على قرض بقيمة 1,5 مليار دولار بما يعادل 5,5 مليار درهم.
وشدد الطاير على أن المركز المالي للهيئة متين وتستطيع سداد الالتزامات المالية المترتبة عليها بشكل عادي وفي الأوقات المحددة دون تأخير.
وقال الطاير “نؤكد التزامنا بالخطة الاستراتيجية التي طبقت تحت قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ولدينا الثقة على قدرتنا بالوفاء بالدور المناط بنا في هذه الخطة”.
ونوه الطاير إلى أن الهيئة نجحت في أبريل 2009 في تأمين مبلغ 2.2 مليار دولار من خلال برنامج سندات طويلة المدى، معتبراً ذلك “دليلا على ما تتمتع به الهيئة من ثقة عالية من قبل المؤسسات المالية الدولية، خاصة أنها حصلت علي تلك المبالغ في أوج الأزمة المالية العالمية”.
وذكر أن تخفيض هامش الفائدة يعكس ثقة كبيرة من جانب الممولين والبنوك للهيئة، ويضع الهيئة في مكانة مرموقة يتطلع لها الجميع في المنطقة ويعطي مؤشراً ايجابياً للهيئة ليس على مستوى إمارة دبي فحسب، بل على المستوى الإقليمي ككل، كما يسهم ذلك في تعزيز الوضع المالي لدبي.
وتنفذ الهيئة مشاريع تحت الإنشاء مجموع تكاليفها 29 مليار درهم تقريباً، ينتهي معظمها خلال سنتين وبعضها خلال ثلاث سنوات، بحسب الطاير.
وتتوزع هذه المبالغ على مشروعات في قطاع التوليد (إنتاج الكهرباء والماء) والذي يكلّف الهيئة 15 مليار درهم، ومشروعات قطاع نقل الكهرباء التي تكلف 10 مليارات درهم، وكذلك مشروعات نقل وخزانات المياه التي تكلف 4 مليارات درهم تقريباً.
وتتجاوز أصول الهيئة 74 مليار درهم، وتقوم بتزويد الكهرباء لنحو 531 ألف مستهلك، والمياه لنحو 469.7 ألف في جميع مناطق إمارة دبي.
ووقعت الهيئة أمس الأول على هامش فعاليات معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة “ويتكس 2010” الذي اختتم فعالياته أمس 6 عقود مشاريع جديدة في قطاعي الكهرباء والمياه، بقيمة تصل إلى 3,13 مليار درهم، وتشمل قطاعي الكهرباء والمياه.

اقرأ أيضا

%18 ارتفاع التحويلات المالية في الإمارات