الاتحاد

كرة قدم

ميلان ويوفنتوس.. قمة كلاسيكية

يوفنتوس يحلم بتجاوز الميلان للابتعاد بالصدارة عن نابولي (أرشيفية)

يوفنتوس يحلم بتجاوز الميلان للابتعاد بالصدارة عن نابولي (أرشيفية)

روما (د ب أ)

رغم هيمنته على صدارة جدول المسابقة بشكل يوحي بأنه اقترب كثيراً من حسم لقبه الخامس على التوالي في الدوري الإيطالي، يرفض يوفنتوس التهاون أو التخلي عن الحذر الشديد بسبب تجاربه السابقة المريرة، وكذلك المستوى الجيد لمنافسه المباشر نابولي.
ويتصدر يوفنتوس جدول المسابقة برصيد 73 نقطة، بفارق 6 نقاط أمام نابولي، قبل المراحل السبع الأخيرة من الموسم الحالي.
ولكن يوفنتوس يرفض الاستهانة بما تبقى من الموسم، لأن المباريات المتبقية كفيلة بقلب الأوضاع رأساً على عقب.
ويخوض يوفنتوس اليوم مواجهة كلاسيكية مثيرة، عندما يحل ضيفاً على ميلان في المرحلة 32 من المسابقة، فيما يستضيف نابولي فريق فيرونا غداً، ويأمل نابولي في استعادة اتزانه سريعاً بعد الهزيمة أمام مضيفه أودينيزي 1/‏‏‏ 3 في المرحلة السابقة بالدوري.
وكانت الهزيمة أمام أودينيزي كفيلة بابتعاد نابولي خطوة كبيرة عن ملاحقة يوفنتوس «السيدة العجوز»، حيث اتسع الفارق إلى 6 نقاط.
وخلال مباراة أمبولي حقق يوفنتوس الانتصار العشرين له، مقابل تعادل واحد في آخر 21 مباراة خاضها.
وفيما يطمح يوفنتوس إلى مواصلة مسيرة نجاحه في الموسم الحالي، والتتويج بلقبه الخامس على التوالي في الدوري الإيطالي، يخشى المشجعون تكرار سيناريو موسم 1999/‏‏‏ 2000، عندما تخلص لاتسيو من فارق الـ 6 نقاط التي كانت تفصله عن المتصدر يوفنتوس، قبل 7 مراحل من نهاية المسابقة، ليتقدم على يوفنتوس ويحرز اللقب في المرحلة الأخيرة من الموسم.
وقبلها بعام واحد، انطلق ميلان بقوة وتخلص من فارق الـ 7 نقاط التي كانت تفصله عن لاتسيو المتصدر قبل 7 مراحل أيضاً من نهاية المسابقة، ليتوج بلقب البطولة.
وكان الموسم الحالي رتيباً ومملاً لميلان، الذي يحتل الآن المركز السادس في جدول المسابقة برصيد 49 نقطة، ويكافح من أجل حجز مكان يؤهله للمشاركة بمسابقة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل.
ويستطع ميلان ضمان المشاركة في الدوري الأوروبي إذا تغلب على يوفنتوس نفسه في نهائي كأس إيطاليا المقرر في 21 مايو المقبل، أو من خلال المحافظة على موقعه في المركز السادس بالدوري، ولكنه يجد منافسة قوية من ساسولو الذي يحتل المركز السابع بفارق نقطة واحدة خلف ميلان.
وبعد الهزيمة 1/‏‏‏ 2 أمام مضيفه أتالانتا يوم الأحد الماضي، قرر سينيسا ميهايلوفيتش، المدير الفني لميلان، انتظام الفريق في معسكر مغلق بمركز تدريبات الفريق لمدة أسبوع حتى مباراة اليوم أمام يوفنتوس، لاستعادة التركيز والاتزان، بعدما حصد الفريق نقطتين فحسب من آخر 4 مباريات خاضها في المسابقة.
ويأمل ساسولو في كبوة جديدة لميلان، من أجل انتزاع المركز السادس، في حال الفوز على ضيفه جنوه في مباراة أخرى اليوم بنفس المرحلة.
ولم تتوقف صدمة نابولي عند الهزيمة أمام أودينيزي، وإنما تبعتها صدمة أخرى بإيقاف الأرجنتيني جونزالو هيجوين مهاجم وهداف الفريق 4 مباريات، بسبب رد فعله العنيف بعد طرده في المباراة نفسها، كما يعاني ماوريتسيو ساري المدير الفني للفريق، من الإيقاف لاعتراضاته أيضاً.
وتقدم هيجوين، الذي يتصدر قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم برصيد 30 هدفاً حتى الآن، بالتماس لتخفيف العقوبة إلى 3 مباريات، حتى يتمكن من المشاركة في مباراة الفريق المقررة أمام روما في 25 أبريل الحالي.
ويحتل روما المركز الثالث برصيد 63 نقطة، بفارق 4 نقاط خلف نابولي، ويأمل الفريق في انتزاع المركز الثاني من نابولي خلال المراحل المتبقية، من أجل التأهل المباشر لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
وحقق روما الفوز في 9 مباريات مقابل تعادل واحد في آخر 10 مباريات خاضها بالمسابقة، ويأمل في مواصلة هذا السجل الرائع، عندما يستضيف بولونيا يوم الاثنين المقبل في ختام مباريات المرحلة.
وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي فروسينوني مع إنتر ميلان وكييفو مع كاربي اليوم، وأمبولي مع فيورنتينا، وتورينو مع أتالانتا، وسامبدوريا مع أودينيزي، وباليرمو مع لاتسيو، غداً.

اقرأ أيضا