الاتحاد

كرة قدم

الأهلي في ضيافة الفيصلي.. والهلال يتحفز لـ «الشباب»

الهلال يطمح في عثرة الأهلي لتحقيق حلم الدوري (الاتحاد)

الهلال يطمح في عثرة الأهلي لتحقيق حلم الدوري (الاتحاد)

الرياض (د ب أ)

يتواصل الصراع بين فريقي الأهلي والهلال على لقب الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم، مع دخول المسابقة لمنعطفها الأخير.
ويلتقي الأهلي مع مضيفه الفيصلي اليوم، فيما يستضيف الهلال نظيره الشباب في الجولة 22 من الدوري، علماً بأن كل فريق يتبقى له 4 مباريات في المسابقة بعد تلك الجولة.
كانت المنافسة انحصرت بين الأهلي والهلال بعد اتساع فارق النقاط بين الفريقين وبين اتحاد جدة، إثر سقوط الأخير في الجولة الماضية 2/‏‏‏ 4 أمام الأهلي في ديربي مدينة جدة.
ويحتل الأهلي صدارة الترتيب برصيد 48 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام الهلال صاحب المركز الثاني، فيما يأتي خلفهما الاتحاد برصيد 40 نقطة فقط.
ويمني الأهلي نفسه بالفوز على الفيصلي وخسارة الهلال من الشباب ليبتعد عن الهلال بفارق 4 نقاط، ليقترب من حسم لقب الدوري للمرة الثالثة في تاريخه، والغائب عن خزائنه منذ موسم 1983/‏‏‏ 1984.
ولن يكون الطريق مفروشاً بالورود أمام الأهلي للفوز على الفيصلي، لاسيما أن الأخير قدم مباريات جيدة حتى الآن في الدوري جعلته يحصد 26 نقطة احتل بها المركز التاسع.
كما أن لاعبي الفيصلي يريدون العودة لسكة الانتصارات، بعد سقوطهم بخمسة أهداف نظيفة أمام الرائد في الجولة الماضية، بتحقيق فوز على الأهلي يعيد ثقتهم بأنفسهم، ويخرجهم من حالتهم النفسية بعد هذه الهزيمة الثقيلة.
ورغم أن الجهاز الفني للأهلي ولاعبي الفريق يدركون صعوبة مواجهة الفيصلي، لكنهم عاقدون العزم على التتويج بلقب الدوري هذا الموسم، خاصة بعدما احتلوا المركز الثاني في الدوري في الموسم الماضي، وتراجعوا في الأمتار الأخيرة من المسابقة، ليتوج وقتها النصر باللقب.
في المقابل، سيكون الهلال مطالباً بالفوز على الشباب، ليستمر في المنافسة على لقب الدوري، على أمل أن يسقط الأهلي في أي مباراة من المباريات المقبلة، لينقض بدوره على صدارة الترتيب ثم التتويج باللقب للمرة الرابعة عشرة في تاريخه. لذلك يعتبر الجهاز الفني للهلال ولاعبيه المباريات المتبقية بالدوري بمثابة مباريات كؤوس لا يجب التفريط فيها، خاصة وأنهم بحاجة لكل نقطة، لأن التعادل أو الخسارة في أي مباراة سيكلفهم الابتعاد عن اللقب الذي يبحث عنه الفريق منذ موسم 2010/‏‏‏ 2011.
ورغم أن الهلاليين يضعون في هدفهم الفوز في المباريات المقبلة، فإنهم يدركون تماماً صعوبة مواجهة الشباب، مع الاعتراف بأن الشباب من الفرق القوية وتوج بلقب الدوري 6 مرات، كان آخرها في موسم 2011/‏‏‏ 2012.
ورغم أن الهلال فاز في آخر مبارياته بالدوري على الخليج بثلاثة أهداف نظيفة، لكنه سيكون في مهمة أمام الشباب الذي سيسعى للانتفاضة من جديد، بعد سقوطه في فخ الهزيمة من مضيفه القادسية بهدفين نظيفين في الجولة الماضية.
وبعيداً عن الصراع الشرس بين الأهلي والهلال، تقام اليوم أيضاً مباراتان في غاية القوة والإثارة، عندما يستضيف الفتح نظيره النصر، ويلتقي اتحاد جدة مع ضيفه الخليج.

اقرأ أيضا