الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي ترتفع 3,9% في أسبوع

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

حافظت سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال جلسة تعاملاتها أمس على مكاسب ارتفاعاتها المحققة خلال الجلسات الماضية، مستفيدة من ارتفاع وتيرة الشراء المؤسسي وعودة الزخم إلى أحجام التداولات.

وأضاف مؤشر سوق أبوظبي 6 نقاط جديدة ساهمت في دفعه ارتفاعاً بنسبة 0.21% ليغلق عند مستوى 2833.36 نقطة.
وواصلت السوق تسجيل تداولات مرتفعة بإجمالي 228.4 مليون درهم توزعت على 83.5 مليون سهم، تم تنفيذها من خلال 2.340 ألف صفقة.
وجاء ارتفاع الأمس لتمنح السوق حصيلة نمو أسبوعية نسبتها 3.9% مقارنة بالمستوى الذي بلغه المؤشر في آخر جلسة من الأسبوع الماضي والبالغ 2833.36 نقطة.

وشهدت سوق أبوظبي خلال جلسات تعاملاتها في الأسبوع الماضي أداء إيجابياً مستفيدة من ظهور عدد من الأنباء الإيجابية، فيما يتعلق ببعض الشركات المدرجة في السوق.
ودفع انتعاش السوق خلال الأسبوع الماضي إلى اختراق المؤشر السعري مستويات قياسية تعتبر الأعلى منذ نحو 3 أشهر، حيث تجاوزت السوق مستويات 2750 و2800 نقطة.
واختبرت السوق أمس مستوى 2850 نقطة، إلا أنها ارتدت منه لتغلق قرب مستوياتها المسجلة أمس الأول، في وقت واصل فيه مستثمرون عمليات الشراء وبناء المراكز.
وشهدت تداولات المستثمرين في سوق أبوظبي أمس حالة من التوازن في صافي الاستثمارات المحلية والأجنبية، حيث بلغ صافي الاستثمار المحلي في سوق أبوظبي نحو 198 ألف درهم كمحصلة شراء، كما بلغ صافي الاستثمار العربي نحو 1.142 مليون درهم كمحصلة شراء أيضاً في حين بلغ صافي الاستثمار الأجنبي نحو 1.34 مليون درهم كمحصلة بيع.
وبلغ صافي الاستثمار المؤسسي في سوق أبوظبي أمس نحو 10.7 مليون درهم كمحصلة شراء، إلى جانب عمليات شراء حكومية بقيمة 61.4 ألف درهم، في حين بلغ صافي الاستثمار الفردي نحو 10.8 مليون درهم كمحصلة بيع.
واستفادت السوق من ارتفاع عدد من الأسهم القيادية وعلى رأسها سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” الذي صعد بنسة بـ 1.22% ليغلق عند مستوى 12.45 درهم، إلى جانب الأسهم العقارية، حيث صعد سهم الدار العقارية بنسبة 1.01% ليغلق فوق مستوى الأربعة دراهم عند 4.02 درهم بعد اختباره أمس.
كما ارتفع سهم صروح العقارية بنسبة 2.14% ليغلق عند سعر 2.39 درهم.
من جانبها، شهدت أسهم عدد من البنوك تراجعاً في سياق عمليات جني أرباح نسبية، بعد قيادتها السوق ارتفاعاً في الفترة الماضية، حيث تراجع سهم بنك أبوظبي الوطني دون سعر 12 درهماً إلى 11.9 درهم، فيما أغلق سهم الخليج الأول عند سعر 18 درهماً بنسبة تراجع بلغت 2.44%، وارتفع سهم بنك الاتحاaد الوطني إلى سعر 3.17 درهم، وبنسبة ارتفاع بلغت 4.62%.
وعلى الصعيد القطاعي، أظهرت القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي أداء غلب عليه الصعود بارتفاع 6 قطاعات مقابل تراجع في أداء ثلاثة قطاعات.
وجاء على رأس القطاعات الصاعدة أمس قطاع الخدمات بنسبة ارتفاع بلغت 4.44% ليغلق عند مستوى 1468.97 نقطة، وتلاه قطاع العقارات بنسبة ارتفاع بلغت 1.33% ليغلق عند مستوى 460.03 نقطة، وتلاه قطاع الاتصالات بنسبة ارتفاع بلغت 1.22% ليغلق عند مستوى 2548.27 نقطة، وتلاه قطاع الصحة بنسبة ارتفاع بلغت 1.01% ليغلق عند مستوى 1329.61 نقطة.
كما ارتفع قطاع البناء بنسبة 0.34% ليغلق عند مستوى 2538.31 نقطة، في حين سجل قطاع التأمين أقل ارتفاع بنسبة 0.07% ليغلق عند مستوى 2841.53 نقطة.
في المقابل، جاء على رأس القطاعات المتراجعة خلال جلسة تداولات الأمس قطاع البنوك بنسبة انخفاض بلغت 1.03% ليغلق عند مستوى 3914.05 نقطة، وتلاه قطاع الصناعة بنسبة تراجع بلغت 0.61% ليغلق عند مستوى 2290.48 نقطة، في حين سجل قطاع الطاقة أقل تراجع في السوق بنسبة 0.01% ليغلق عند مستوى 172.89 نقطة.

اقرأ أيضا

«دبي للطاقة» تبحث إضافة «مربان» كخام إضافي