الاتحاد

الاقتصادي

محكمة بالإكوادور تؤيد حكماً ضد «شيفرون» لدفع تعويضات بقيمة 18 مليار دولار

محطة تكرير تابعة لشركة شيفرون في الولايات المتحدة

محطة تكرير تابعة لشركة شيفرون في الولايات المتحدة

لاجو اجريو (الإكوادور) (رويترز) - أيدت محكمة استئناف في الاكوادور أمس الأول قراراً يلزم شركة شيفرون كورب بدفع 18 مليار دولار تعويضات للمدعين الذين يتهمون شركة النفط الأميركية العملاقة بتلويث غابة الأمازون وتدمير صحتهم.
وكان قاض محلي قد أمر شيفرون في فبراير الماضي بأن تدفع 8,6 مليـار دولار تعويضـات عن أضرار بيئية لكن المبلغ تضاعف إلى أكثر من 18 مليار دولار بسبب فشل شيفرون في تقديم اعتذار علني مثلما طلب منها القرار الأصلي.
وقالت محكمة الاستئناف في قرارها الذي صدر يوم الثلاثاء وحصلت عليه رويترز “نحن نصدق على الحكم الصادر في 14 فبراير 2011 بكل اجزائه بما في ذلك عقوبة التعويض المعنوي”. وسارعت شيفرون إلى شجب القرار ووصفته بانه “غير شرعي” وقالت إنها ستواصل إجراءات قانونية متعلقة بالقضية خارج الاكوادور.
وقد تطلب شيفرون أيضا تدخل المحكمة العليا في الاكوادور وهو ما قد يفتح فصلا جديدا في المعركة القانونية التي بدأت قبل 18 عاما. وكان المدعون قد اتهموا تكساكو -التي اشترتها شيفرون في 2001- بإلقاء مخلفات التنقيب عن النفط في حفر غير مبطنة ما ادى إلى تلويث غابة الامازون وتسبب في أمراض ووفيات بين السكان المحليين.
واستأنفوا حكم المحكمة الأصلي قائلين إن عملية إزالة التلوث ستحتاج إلى المزيد من الأموال. وتجادل شيفرون بان تكساكو نظفت جميع حفر من المخلفات التي كانت مسؤولة عنها وقالت إن القاضي الاكوادوري في القضية الرئيسية تجاهل أدلة على الاحتيال من جانب المدعين.
وتعليقا على قرار محكمة الاستئناف قال الرئيس الاكوادوري اليساري رفائيل كوريا انه سعيد ووصف النزاع بانه مثل معركة “داوود وجالوت”.
وقال كوريا للصحفيين في مدينة جواياكيل الساحلية “اعتقد أن العدالة انجزت. الضرر الذي سببته شيفرون للامازون لا يمكن انكاره”.

اقرأ أيضا

88.6 مليار درهم تجارة أبوظبي خلال 5 أشهر