كرة قدم

الاتحاد

«أتلتيكو» يقهر ريال مدريد بـ «رباعية» تاريخية

«أتلتيكو» يوقف مسيرة الريال في الدوري الإسباني (أ ف ب)

«أتلتيكو» يوقف مسيرة الريال في الدوري الإسباني (أ ف ب)

مدريد (أ ف ب)

حسم أتلتيكو مدريد حامل اللقب من جديد، ديربي العاصمة بفوز كاسح وتاريخي على ضيفه وجاره ريال مدريد المتصدر 4-صفر أمس في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم. على ملعب فيسنتي كالديرون وأمام 64 ألف متفرج، أثبت أتلتيكو مدريد علو كعبه في العاصمة حيث لم يخسر في آخر 7 مباريات في الدوري والكأس، وأن كان منافسه خاض اللقاء في غياب 5 من عناصره الأساسيين.

وافتتح أتلتيكو مدريد الذي كان الطرف الأفضل في بداية اللقاء، التسجيل بعد أن مرر الكرواتي ماريو ماندزوكيتش كرة خلفية من الجهة اليسرى إلى البرتغالي تياجو الذي سدد زاحفة، لكن الكرة أفلتت من الحارس إيكر كاسياس الذي يتحمل المسؤولية (14).
وأضاف ساوول نيجويز الذي حل في الدقيقة العاشرة محل كوكي المصاب، الهدف الثاني بطريقة فنية رائعة عندما تابع كرة وصلته من البرازيلي جييرمي سيكيرا بلعبة مقصية خلفية فارتطمت الكرة بالقائم الأيمن وتهادت في الزاوية وقف كاسياس مراقبا لها (18).
وتلاعب ماندزوكيتش بثلاثة لاعبين وأرسل كرة بالكعب إلى خوانفران ومنه عرضية إلى الفرنسي أنطوان جريزمان الذي أخفق في تسجيل الهدف الثالث مرسلاً الكرة خفيفة سيطر عليها كاسياس (25).
وسنحت أول فرصة لريال مدريد عبر الفرنسي كريم بنزيمة تدخل الدفاع وأبعد كرته (32)، وكاد التركي أردا توران يقضي على الفريق «الملكي» بالهدف الثالث بعد تلقيه كرة موزونة من خوانفران، لكن المدافع دانيال كارفخال تدخل وأبعد الخطر (45).
وفي الشوط الثاني، دفع الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد بالمهاجم خيسي لتعزيز هذا الخط الذي ظهر غير فعال رغم وجود البرتغالي كريستيانو رونالدو وبنزيمة، بدلاً من لاعب الوسط الألماني سامي خضيرة. وهاجم ريال مدريد منذ البداية، إلا أن محاولات لاعبيه افتقدت إلى اللمسة الأخيرة وظهر عدم الانسجام بين خطوطه والاهتزاز في دفاعاته في غياب سيرخيو راموس والكولومبي خاميس رودريجيز والكرواتي لوكا مودريتش والبرازيلي مارسيلو والبرتغالي بيبي بداعي الإصابة.
وكاد جريزمان يكرر سيناريو الهدف الثاني بعدما تابع بطريقة مقصية خلفية كرة وصلته من ركلة ركنية مسحت ظهر الشبكة من الأعلى (60)، وأمسك كاسياس كرة خطرة إثر عرضية ومتابعة من صاحب الهدف الأول تياجو (63).
ووجه أتلتيكو رصاصة الرحمة إلى رجال أنشيلوتي بعدما رفع توران كرة عالية طار لها نوجيز ووضعها برأسه أمام جريزمان الذي خطفها من أمام مواطنه رافايل فاران وأودعها الزاوية اليسرى (67). وقبل النهاية بقليل، كسر البديل فرناندو توريس الوافد من ميلان مصيدة التسلل على خلفية كرة بينية ورفع الكرة من الجهة اليمنى سبح لها ماندزوكيتش برأسه ووضعها على يسار كاسياس (89).
ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 50 نقطة وتساوى نقاطاً مع برشلونة مقدماً للأخير خدمة كبيرة لتقليص الفارق إلى نقطة واحدة مع غريمه في حال فوزه اليوم على مضيفه أتلتيك بلباو.

وكان ديبورتيفو لا كورنيا قد حقق نتيجة جيدة بفوزه على ضيفه إيبار 2- صفر أمس الأول في افتتاح المرحلة الثانية والعشرين من الدوري على ملعب ريازور وأمام 14 ألف متفرج، وحسم ديبورتيفو لا كورونيا النتيجة في الشوط الثاني بتسجيله الهدفين أولهما عن طريق لوكاس بيريز مارتينيز بتسديدة من داخل المنطقة (52). وأضاف البرتغالي إيفان كافاليرو الهدف الثاني بتسديدة من زاوية ضيقة (79). ورفع ديبورتيفو لا كورونيا رصيده إلى 24 نقطة نقلته موقتاً إلى المركز الحادي عشر، فيما وقف رصيد إيبار عند 27 نقطة في المركز الثامن.

اقرأ أيضا