الاتحاد

الرياضي

"ستريتس تايمز": الصين أفلتت من هزيمة مذلة

عمرو عبيد (القاهرة)

قالت شبكة زينوا الصينية، إن المنتخب نجح في تحقيق ريمونتادا جيدة في افتتاح مبارياته بكأس الأمم الآسيوية أمام قيرغيزستان، بعدما حول تأخره بهدف واحد للفوز بهدفين، ووصفت الهدف الأول للتنين بأنه نتج عن خطأ غريب جداً من حارس الصقور البيضاء. وكتبت «زينوا» أن الجميع توقع انتصاراً سهلاً للمنتخب الصيني على حساب نظيره القيرغيزستاني، الذي يظهر للمرة الأولى في المنافسات الآسيوية، خاصة أن التنين اعتاد الفوز بمباراته الافتتاحية في آخر 3 نسخ من البطولة، إلا أن الصقور كان الطرف الأفضل إلى حد بعيد في الشوط الأول، بل كاد أن يزيد الفارق في أكثر من فرصة خلال الفترة الأولى، وبعد خطأ بافل ماتياش الغريب، عاد المنتخب الصيني إلى المباراة في توقيت مبكر من الشوط الثاني، واستطاع اقتناص النقاط الكاملة في النهاية، ونقلت تعليق مدرب الصقور، الذي أكد أن الجميع أخطأ في الشوط الثاني، وليس الحارس وحده، في حين اعترف مارسيلو ليبي بتراجع مستوى فريقه في الشوط الأول، قبل تحقيق الريمونتادا المهمة في البداية!
وقال موقع ستريتس تايمز، إن الصين أفلتت من هزيمة مذلة أمام الوافد الآسيوي الجديد الذي نجح في التقدم ولعب شوطاً مثالياً، قبل أن يهدي حارس قيرغزستان هدفاً للتنين بخطأ ساذج وفادح، منح كتيبة ليبي الفرصة للعودة والفوز في نهاية المباراة، وفي متابعته للبطولة الآسيوية المقامة على الأراضي الإماراتية، كتب موقع صحيفة الرياضية السعودية أن المنتخب الصيني أحبط مفاجأة قيرغيزستان وأسقطه بثنائية، في حين عنون خبر متابعة المواجهة الثانية بقوله، الشمشون الكوري يعبر الفلبين بهدف وحيد، وقالت الرياضية أن التعادل السلبي سيطر على نتيجة المباراة حتى الدقيقة 67، عندما خطف النمور المحاربون هدف الفوز الصعب على منافسهم الفلبيني، الذي تلقى تشجيعاً من موقع صحيفة إنكويرير المحلية، حيث وصف أداء الأزكالز بالمثير للإعجاب، بعد الصمود أمام المنتخب الكوري المونديالي، وقال موقع الصحيفة اليومية، إن النتيجة لم تكن مثالية، لكنها تعتبر تاريخية لا تُنسى بالنسبة للمشاركة الآسيوية الأولى، بينما كتب موقع تايبريكر تايمز أنه برغم الخسارة، إلا أن الفلبين رفضت الاستسلام لفارق القوة أمام المنتخب الكوري الجنوبي، ولعبت في حدود التكتيك الذي فرضه إريكسون، عبر التأمين الدفاعي الصارم ومحاولة مضايقة المنافس عبر الهجمات المرتدة القليلة، وأكدت أن النتيجة تعتبر جيدة بعد الخسارة بفارق ضئيل جداً، هدف واحد، أمام العملاق الكوري، أما موقع رابلر، فقال إن الأزكالز انحنى في النهاية أمام قوة النمور الكورية، لكن الهزيمة لا تنفي تجاوز الفلبين لكل التوقعات، بعد الصمود خلال ما يقارب ساعة كاملة من عمر اللقاء، والخسارة في النهاية بهدف واحد فقط !

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا