الاتحاد

ثقافة

ثقافية الشارقة تعمل على تطوير جائزة الإبداع العربي

تعمل دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة على تطوير ''جائزة الشارقة للإبداع العربي·· الإصدار الأول'' من خلال تنفيذ آليات عديدة تساهم في نشرها بشكل كبير في العالم العربي وتكريس حضورها كفعل يساهم في دعم قطاع المبدعين الشباب العرب في حقول الرواية والقصة والشعر وأدب الطفل والنقد·
وكانت الأمانة العامة للجائزة قد تداولت، خلال اجتماع عقد الخميس الماضي في الشارقة، مرئيات تطوير الجائزة بعد مرور عقدين من تجربتها، حيث ارتأت الأمانة العامة العمل على تعميم تجربة تلقي الأعمال المشاركة من قبل الناطقين بالعربية خارج نطاق دول الجامعة العربية، وتدوير مرئيات وأهداف الجائزة في معارض الكتب العربية من خلال برنامج خاص يتضمن مشاركة دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة في تلك المعارض· وكذلك إنشاء موقع إلكتروني تفاعلي خاص بالجائزة، على أن يتضمن أجندة شاملة لسير وإبداعات الفائزين فيها منذ بداية التأسيس، وإنجاز سلسلة من المطبوعات والوسائط الترويجية الشاملة للجائزة خلال عام 2009م وإصدار أسطوانة تعريفية عن الجائزة·
وأكد عبدالله العويس، مدير عام دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة في بيان صحفي صادر عن الدائرة، أن ''جائزة الشارقة للإبداع العربي·· الإصدار الأول'' تعبّر عن ثبات المنهج ووضوح الرؤية الثقافية المتصلة أساساً بمرئيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وراعي نهضتها الثقافية الشاملة، تلك الرؤية التي تستلهم التاريخ بوصفه مستودع الحكمة ومعيار الهوية والخصوصية والمشاركة الإنسانية الشاملة في الفعل الثقافي''·
وأضاف العويس: ''جائزة الشارقة للإبداع العربي'' تواصل فرادتها في الزمن الثقافي العربي بوصفها الجائزة العربية الاستثناء الموجهة لجيل الشباب العربي ممن لم يصدروا بعدُ كُتباً، وتتصل هذه الفرادة بآليات عمل الجائزة المعيارية إشهاراً وفرزاً وتحكيماً وورشة عمل فكري، ثم مواصلة التداعي الإيجابي مع آفاقها من خلال إصدار الأعمال الفائزة في حقول الرواية والقصة والشعر وأدب الطفل والمسرح والنقد''·
وأشار العويس إلى أن الجائزة تسعى إلى إيصال وتعميم المطبوعات الفائزة في مختلف البلدان العربية والمهاجر عبر مشاركات دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة في معارض الكتب العربية والدولية، وتتويج آلية العمل السنوي بمهرجان التكريم للفائزين، واستدعاء تجربة الدورات الماضية التي تتوج هذا العام بالدورة الثانية عشرة·
يذكر أن ''جائزة الشارقة للإبداع العربي ·· الإصدار الأول'' هي جائزة موجهة لجيل الشباب العربي وتحتفي بأول إصدار لهم في حقول القصة والرواية والشعر وأدب الطفل والنقد والمسرح، وتتمتع بآلية مُتكاملة تبدأ بالإشهار السنوي وتلقي المشاركات وبرمجتها وفق قواعد التصنيف والتبويب والحفظ، ثم فرزها وفق معايير الجائزة، ثم تقدم إلى لجنة التحكيم التي يمثلها كوكبة مرموقة من الأسماء الدالة في سماء الأدب العربي، ثم تتويج المسيرة السنوية بإعلان أسماء الفائزين، وتنظيم ورشة عمل فكري موازية للتويج بإشراف أحد كبار النقاد العرب·
ويتم نشر وطباعة الأعمال الفائزة بالجوائز الأُولى والثانية والثالثة من كل حقل ضمن مطبوعات دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة، ويحتفى بها من خلال مناسبة تُكرّس للتوقيع ونشر الأخبار الصحفية والتغطيات الإعلامية، مع تنظيم مائدة مستديرة لمناقشة تجربة الإصدار·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يدشن النسخة الألمانية لكتابه «بيبي فاطمة وأبناء الملك»