عربي ودولي

الاتحاد

تظاهرة في صنعاء تطالب باستمرار «الثورة»

صنعاء (الاتحاد)- تظاهر آلاف من معارضي الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح مساء أمس، في العاصمة صنعاء للمطالبة باستمرار «الثورة» التي أجبرت صالح على التنحي أواخر فبراير من العام الماضي، لكنه لايزال يتزعم حزب «المؤتمر الشعبي العام» أكبر الأحزاب السياسية في البلد.
وردد المتظاهرون شعارات طالبت بمحاكمة الرئيس السابق صالح واستكمال عملية هيكلة الجيش الوطني، الذي لا يزال جزءا منه خاضعا لسيطرة نجل الرئيس السابق العميد الركن أحمد علي عبدالله صالح، الذي فقد أبرز ألويته القتالية، بعد أن أصدر الرئيس اليمني الانتقالي عبدربه منصور هادي في 19 ديسمبر، مرسوما بإعادة توزيع القوات المسلحة.
وطالب المتظاهرون بإقرار 11 فبراير يوماً وطيناً لتخليد ثورتهم ضد نظام صالح، الذي استمر قرابة 34 عاما، حيث هتفوا وهم يجوبون عددا من شوارع العاصمة «يا شهيدة ويا شهيد.. فبراير أصبح عيد».
ودعت «اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية والشعبية»، التي قادت الاحتجاجات والتظاهرات في عام 2011 في اليمن، أنصارها إلى التظاهر اليوم الجمعة في صنعاء والمدن الرئيسية فيما سمي بـ»جمعة 11 فبراير يوما وطنيا».

اقرأ أيضا

الأردن يعلن حظر تجول في البلاد لمدة 48 ساعة لمواجهة «كورونا»