عربي ودولي

الاتحاد

إدانة عربية إسلامية للتوسع الاستيطاني

أدان أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد الرحمن بن حمد العطية أمس بشدة قرار إسرائيل بناء 1600 وحدة استيطانية في مدينة القدس الشرقية المحتلة. ووصف العطية في بيان أصدره في الرياض القرار بأنه استفزازي ومستخف بمساعي الإدارة الأميركية الهادفة إلى تحريك مسيرة السلام في الشرق الأوسط، خاصة وأنه تزامن مع وجود نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن في إسرائيل وبعد أيام من اتخاذ اللجنة الوزارية لمتابعة مبادرة السلام العربية قرارها بإطلاق المحادثات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وطالب المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته كاملة لوقف سياسات الاستيطان الإسرائيلية وعدم السماح لإسرائيل بالمساس بوضع مدينة القدس المحتلة. وحذر من أن مثل هذه الإجراءات غير القانونية تمثل تهديداً مباشراً للسلام والاستقرار في المنطقة بأسرها. وقال أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي البروفسير أكمل الدين إحسان أوغلو لصحفيين في الدوحة الأربعاء أن «القرار الاسرائيلي خطوة استفزازية وتشكل استهتارا مقصوداً بالمجتمع الدولي». وأضاف «يجب تحرك الأسرة الدولية للجم عنجهية اسرائيل واستخفافها بقرارات الشرعية الدولية».
وقال أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسي لصحفيين في القاهرة «ما بدر من إسرائيل إهانة موجهة لكل العرب، ان الاسرائيليين لا يقيمون وزنا لاحد, لا للوسيط (الاميركي) ولا الفلسطينيين, والرعونة في السياسة الاسرائيلية وصلت لدرجة خطيرة لا يمكن السكوت عليها». وأضاف «القرارات الإسرائيلية فيها من التحدي سواء لنا أو للولايات المتحدة ما يضع علامات استفهام على حقيقة امكانية التوصل الى اي شيء يؤدي الى الحركة نحو تسوية عادلة».
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي لصحفيين في القاهرة «إن خطط بناء 1600 وحدة استيطانية في القدس الشرقية و 112 وحدة في مستوطنة قُرب بيت لحم تشكل خطراً حقيقياً على جهود تحقيق السلام وتعنى أن الأطراف التي تعمل ضد السلام وضد إقامة الدولة الفلسطينية، تأسيساً على جهد الإدارة الأميركية، أصبحت تشكل المعوق الرئيسي في سبيل تحقيق السلام في الشرق الأوسط». وأضاف أن مصر أبلغت الولايات المتحدة وإسرائيل برفضها القاطع لتلك الخطط وطلبت تجميدها إلى أجل غير مسمى، إذا كانت الحكومة الإسرائيلية جادة في تحقيق السلام.
وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية نبيل الشريف في تصريح صحفي في عمان «إن الأردن يرفض هذا القرار الاستفزازي ومن شأن هذه القرارات والإجراءات المرفوضة عالمياً أيضاً أن تقوض فرص إحلال السلام في المنطقة، إذ أن الاستيطان يعد خروجا على قرارات الشرعية الدولية».

اقرأ أيضا

«منظمة الصحة» تحذر من الرضا بعد تراجع حالات كورونا