صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

راشد البلوشي: إطلاق سوق للمشتقات المالية يتوافق مع توجهاتنا نحو العالمية

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

يسعى سوق أبوظبي للأوراق المالية في الوقت الراهن إلى اتخاذ الإجراءات التنفيذية والأنظمة المالية اللازمة لتأسيس سوق للمشتقات المالية يتوافق مع توسعات وتوجهات السوق نحو العالمية، وبما يواكب خطط واستراتيجيات رؤية أبوظبي 2030 لجذب واستقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، بحسب راشد البلوشي الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية.
وقال البلوشي في تصريحات صحفية، إن السوق يعمل على تطوير وإضافة مزيد من الأدوات والمنتجات والخدمات المالية المبتكرة لتكون نواة لسوق المشتقات، مؤكداً أن إطلاق العقود المستقبلية للمؤشر العام لسوق أبوظبي، مؤخراً تعد بمثابة خطوة أولى في طريق تأسيس سوق المشتقات، مشيراً إلى أن المرحلة التالية بعد نضوج عقود المؤشرات ستكون إطلاق سوق المشتقات.
وأضاف أن سوق أبوظبي يعكف حالياً على وضع أسس العمل في تطبيق تقنية البلوك تشين في عمليات التداول وتعاملات أسواق رؤوس الأموال وفي سيناريوهات ما بعد التداول، كمثل معالجة النشاطات المؤسسية بما في ذلك التصويت والتصويت بالوكالة، مؤكداً أن السوق قام بالتوقيع على مذكرة تفاهم تعد الأولى من نوعها لسوق مالي بالمنطقة لتقديم التقنية الجديدة بالتعاون مع جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك «سويفت» و7 من كبريات شركات الإيداع والقيد المركزي العالمية.
وأوضح البلوشي أن سوق أبوظبي يعمل دائما على توفير أدوات مالية جديدة متعارف عليها عالمياً تسهم في استقطاب فئة جديدة من الاستثمارات الأجنبية والإقليمية ضمن استراتيجية السوق لزيادة عمق التداولات عبر تنويع الخدمات المقدمة، الأمر الذي من شأنه ترسيخ مكانة السوق وتعزيز قدرته التنافسية وذلك ضمن التزام السوق بخطة أبوظبي نحو تنمية وتطوير قطاع الخدمات المالية في الإمارة.
وأكد البلوشي أن سوق أبوظبي سيواصل جهوده في تطوير أدوات ومنتجات وخدمات مبتكرة، تستند إلى أفضل الممارسات العالمية في مجال الإفصاح والشفافية، بما يسهم في جذب مجموعة أكبر من المستثمرين الأفراد والمؤسسات الأجنبية والإقليمية والمحلية، لافتاً إلى أن السوق يولي اهتماماً كبيراً باستقطاب سيولة مؤسسية محلية وأجنبية، خاصة مع توافر فرص استثمارية هائلة بالسوق المحلي.
وفيما يتعلق بأهم الأنظمة التي يعكف السوق على تنفيذها خلال العام الجاري، كشف البلوشي أن السوق وفي إطار التزامه بتحقيق أعلى درجات الشفافية، قام السوق بنشر جميع المعلومات الخاصة بعمليات «البيع على المكشوف الفني» بشكل يومي على الموقع الإلكتروني للسوق، الأمر الذي سيعزز من ثقة المستثمرين لاستثمار مدخراتهم في الخدمة الجديدة، والتي تستند إلى إطار قانوني متقدم يتسم بالثقة ويحقق العدالة للمستثمرين ويلتزم بمتطلبات الإفصاح.
وأضاف البلوشي أن سوق أبوظبي للأوراق المالية يضع ضمن خططه ضرورة دعم الأنظمة والبرامج التكنولوجية المستخدمة في أسواق المال المنظمة ودور التكنولوجيا في رفع كفاءة البورصات، وجهود أسواق المال في تحسين القدرة التمويلية للمشروعات المتوسطة والصغيرة عبر أسواق مخصصة لهذه الشريحة من المشروعات، فضلاً على سبل تحفيز الصناديق والمؤسسات المالية لتحقيق استدامة النمو.
وأوضح الرئيس التنفيذي أن السوق يمضي في الوقت الراهن نحو استكمال الأنظمة والخدمات المبتكرة ليكون وجهة مفضلة للإدراج والتداول، وسعيه لترسيخ مكانته كسوق رائد في المنطقة من خلال توفير أفضل المنتجات والخدمات المبتكرة التي من شأنها تأمين بيئة عادلة وآمنة للاستثمار تتميز بتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجالات الإفصاح والشفافية وفق بيئة قانونية وتشريعية مستقرة.