الاتحاد

رمضان

حركة يهودية متطرفة لوضع مخطط لبناء الهيكل مكان الحرم القدسي

قال الحاخام نحمان مبرسلب بعد زيارته للبلاد لطلابه: لا تعتقدوا بأن أرض إسرائيل هي مجرد شيء روحاني·أرض إسرائيل أشجار وحجارة· وهكذا يجب أن نتصرف اذ لا يجب أن نتحدث عن جبل الهيكل الحرم القدسي وكأننا نتحدث عن حلم بعيد المنال، بل يجب البدء بالتخطيط لإحراز تقدم على هذا البناء الآن، وهذا هو ملخص مذهب المهندس المقدسي جدعون حرلف الذي لا يتبنى وحده هذا المذهب، ولم تعد هذه الأمور نظرية بل يتم إحراز تقدم عملي عليها·
وفي ضوء هذا التوجه تم استئجار خدمات حرلف من قبل حركة إقامة الهيكل وذلك بهدف تخطيط البناء المستقبلي على جبل الهيكل ويبد المسؤولون في مكتب حرلف اهتماماً كبيراً بهذا المخطط ويولون أفضليات كبيرة وسيتم تقديم المخططات إلى لجنة التنظيم والبناء·
يحاول الحاخام دافيد البويم سكرتير حركة إقامة الهيكل ترتيب الأمور ويقول: للأسف يجب على الحركة تنفيذ هذه المهمة الوطنية التي كان من المفروض على الحكومة تنفيذها·طوال السنوات السابقة اعتبر كل يهودي يريد الدخول إلى جبل الهيكل إرهابياً وأجبر على اجتياز عمليات تفتيش مهينة·ومن المؤسف أن يسبب هذا الوضع قطيعة بين جميع اليهود وجبل الهيكل، ونريد استئناف هذه العلاقة·ومن بين الأعمال التي نقوم بها خياطة ملابس كهنوتية بعشرات الآلاف من الدولارات وإنتاج أدوات الهيكل المقدس، واستأجرنا خدمات حرلف كمهندس للحركة·ويجب تنفيذ مخططه على مرحلتين·نتطلع أولاً إلى إقامة مباني صلاة لا تثير احتكاكاً وبعد ذلك نأمل إثارة مشاعر اليهود في جميع أرجاء العالم·وسنستطيع تخطيط الهيكل المقدس نفسه بدعم دولي·
وحرلف مهندس معروف في مدينة القدس وهو من بين مخططي مستوطنة معاليه ادوميم ومهندس الحي اليهودي في البلدة القديمة بالقدس، اقترح حرلف في ما وصفه بـ جبل البيت - الأبعاد الاقتصادية والثقافية والذي عرضه في مؤتمر القدس وجبل البيت الذي عقدته الحركة مؤخراً بهدف إقامة الهيكل إحداث ثورة حقيقية بكل ما له علاقة بتخطيط المدينة وقال: يطورون في المدينة طوال الوقت ما يطلق عليه اسم وسط المدينة واعتقد أن وسط المدينة هو جبل الهيكل وليس شارع الملك جورج ·
وبدأ حرلف بحلم تخطيط الهيكل اليهودي في الفترة التي عمل فيها بشركة تطوير الحي اليهودي وقال: حلقت بطائرة مروحية فوق 144 دونماً من جبل البيت، وفكرت لماذا لا يطورون المنطقة الأكثر في الدولة · هكذا عمل بعد عدة سنوات على تخطيط الموقع، وذلك بناء على نظريته بخصوص وسط المدينة البديل·
ويقول: يبنون في المدينة هيكلاً مقدساً على شكل متحف ضخم قرب حديقة الاستقلال مقبرة مأمن الله الاسلامية ومبنى كبير مثل جسر كلتراوة، ولماذا لا تنقل هذه المصادر للقلب الحقيقي للمدينة ؟ لماذا لا نقيم الجسر بين جبل الزيتون وجبل الهيكل؟ ولماذا لم يصل القطار الخفيف إلى هذا المكان؟
وهكذا بعد أن أدرك حرلف ومبعوثوه أن الانقاذ لم يأت من الدولة او من البلدية، بدأوا بإحراز تقدم على المبادرة بصورة شخصية، ووفقاً للمخطط من المتوقع إقامة موقع هندسي كبير لم يسبق له مثيل في البلاد في منطقة الحرم القدسي، ولا يتجرأ أحد في هذه المرحلة على المس او على الأقل على الإعلان عن القيام بذلك محل المساجد في الحرم القدسي، كما أن تخطيط الهيكل المقدس نفسه سيتم في مرحلة لاحقة·كما أن مستوى الهيكل المقدس اليهودي في الحرم القدسي يتضمن مباني كثيرة أخرى منها كنيس وبرك تطهير ومحاكم، وينوي المبادرون بناء ذلك في أقرب فرصة ممكنة في منطقة الحرم القدسي، كما يخططون لبناء مواقف سيارات وشوارع ومحطة قطارات·وستبلغ مساحة المباني حوالى 150 ألف متر مربع على الأقل·
اقتطف حرلف مقاطع من أبحاث أكدت مشاركة عشرة آلاف عامل في بناء الهيكل الثاني وأنه استثمر في بنائه ما يعادل مليار دولار بأسعار اليوم، وحرلف على قناعة بأن تكلفة البناء ستكون أعلى بكثير ويقول: في الهيكل الثاني تركز جميع الاستثمار في المبنى نفسه أما نحن فنخطط لجميع المنطقة وللطرق المؤدية اليها·
ويبدو التفاؤل واضحاً لدى حرلف بخصوص مصادر التمويل ويقول: أعتقد بأنه ولدى بدئنا بالعمل سيوجد اهتمام دولي كبير وسترغب شعوب كثيرة بالمشاركة بالبناء وإذا كان الملك سليمان حصل على مساعدة ملكة سبأ·وحصلوا لدى بناء المدرج 3 في مطار بن غوريون على مساعدة شركات من جميع أرجاء العالم، نستطيع نحن الحصول على مساعدة شعوب العالم·ومثلما كتب بيتي هو بيت صلاة لجميع الشعوب فنحن على قناعة بأن فتح أبواب جبل الهيكل بصورة كهذه، سيؤدي إلى مباركة الإنسانية جمعاء وبأن الجميع سينضمون اليه· وسيكون هناك عمل للجميع ويستطيع غير اليهود أيضاً المشاركة بالأعمال في نطاق الغلاف الخارجي وعلى كل الأحوال لا نعتمد على التمويل الحكومي في هذه المرحلة ·
ويؤكد حرلف: يجب إعداد الجمهور لهذه الخطوات ويجب أن يدرك الناس بأنهم كانوا في فترات سابقة يذكرون في صلاتهم أرض إسرائيل التي كانت خيالية وأضحت الآن واقعاً ملموساً·ومن الواضح لنا اننا سنواجه عقبات كثيرة وقد نصل إلى المحكمة العليا، لكن يجب على السلطة النظر إلى الجدوى المالية الناجمة عن ذلك اذ ستوجد جوهرة سياحية، اذ سيتوجه على الأقل في ليلة عيد الفصح ملايين من اليهود إلى جبل الهيكل، يحضرون معهم أموالاً كثيرة تتدفق في أسواق القدس· سيضمن جبل الهيكل رفاهاً اقتصادياً وروحياً وسيؤدي إلى تطوير وسياحة·
يحافظ المبادرون حتى الآن على عدم الكشف عن مخططاتهم التفصيلية خوفاً من قيام الأوقاف الإسلامية بإفشالها لا سيما وأنها تتابع مخططات مماثلة·
وعقب أحمد أبو حديد باسم الأوقاف الإسلامية: هذه قضية سياسية دينية يجب حلها مع الحكومة الأردنية·وتعتقد الأوقاف بأنها تشكل مشكلة كبيرة ونحن على قناعة بأن جميع الأديان يجب أن تحترم بعضها البعض·

اقرأ أيضا