الرياضي

الاتحاد

منافسات ساخنة على جليد سويسرا في ثاني جولات كأس زايد اليوم

من سباق كأس زايد في سانت موريس (الصور من المصدر)

من سباق كأس زايد في سانت موريس (الصور من المصدر)

سانت مورتيز (الاتحاد)

يشهد ميدان بحيرة سانت مورتيز المتجمدة في سويسرا عصر اليوم، انطلاق الجولة الثانية كأس زايد للخيول العربية الأصيلة لمسافة 1600 متر، والذي يقام تحت مظلة النسخة السابعة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، ويبلغ إجمالي جوائزه المالية 35 ألف يورو، حيث تشارك فيه تسعة خيول عربية أصيلة وعلى صهواتها نخبة من الفرسان المحترفين.

ويأتي تنظيم المهرجان بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الذي يتضمن كأس زايد، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات وبطولة «أم الإمارات» للفرسان المتدربين، وكأس مزرعة الوثبة ستد، وجوائز دارلي التقديرية لـ «أم الإمارات» هوليوود 2015، والمؤتمر العالمي لخيول السباق (وارسو 2015)، وكأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للقدرة، وكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لفرق السيدات للقدرة. وينظم المهرجان هيئة أبوظبي للسياحة بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل، والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية «إفهار»، وجمعية الخيول العربية الأصيلة، وبدعم وزارة الخارجية، والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، والأرشيف الوطني الشريك الرسمي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، وبرعاية شركة التطوير والاستثمار السياحي، وشركة أبوظبي للاستثمار، وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض «ادنيك»، وشركة العواني، والاتحاد النسائي العام، ولجنة رياضة المرأة، وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وكابال، والدكتور نادر صعب، ومزرعة الوثبة ستد، والمعرض الدولي للصيد والفروسية 2014، ونادي أبوظبي للفروسية، ونادي أبوظبي للصقارين، والوثبة سنتر، وقناة أبوظبي الرياضية، وأجنحة القرم الشرقي «جنة»، وريسنج بوست، ويشرف على لياقة وصحة الفارسات الدكتور جمال الحوت. ويتوقع أن يحظى السباق بحضور جماهيري كبير من محبي السباقات، وقد أفردت له الصحف المحلية والعالمية مساحات واسعة كونه يقام على الأرضية الجليدية مما يخلق نوعاً من التنافس المثير بين الخيول العربية الأصيلة التي أتت من جميع أنحاء أوروبا وخاصة أن السباق مصنف ويحمل فئة «ليستد».

أبرز الخيول

وتشارك في السباق اليوم تسعة خيول في سن أربع سنوات فما فوق وهي قادمة من فرنسا والسويد وبريطانيا أبرزها «علي بابا ديل سول» للاندجوود ووترلاند، وبإشراف كارين فان دي بوس، وبقيادة دانيال بوركو الذي يسعى إلى الدفاع عن اللقب الذي حققه العام الماضي في 16 فبراير عندما يخوض التحدي أمام 8 من خيول النخبة، وكان ابن الفحل «كيربلا» قد خاض 28 مشاركة حقق خلالها الفوز 6 مرات والمركز الثاني مرتين والثالث مرة، وجمع جوائز مالية وقدرها 51.371 يورو.

ويسعى الجواد «أثليت ديل سول» للمدربة الهولندية كارين، والبالغ من العمر 8 سنوات الذي فاز بكأس زايد في بلجيكا العام الماضي وفي ألمانيا عام 2013، إلى التتويج وهو غير مهزوم في آخر سباقين خاضهما بمضمار دوندخت الهولندي.

و«أثليت ديل سول» للاندجوود ووترلاند، وبإشراف كارين فان دي بوس، وبقيادة اندريه بست والذي يحمل أعلى الأوزان، كان قد حقق عشرة انتصارات من إجمالي 26 مشاركة جمع خلالها 127.966 يورو.
كما يطمح الجواد السويدي «نيل اشال» لاورس ايشباخر وبإشراف فرانسيسكا ايشباخر وبقيادة أوليفر بلاسياس إلى اقتناص اللقب، حيث خاض 15 مشاركة حقق فيها المركز الأول 6 مرات، وجمع جوائز مالية وقدرها 26.613 يورو، وهو غير مهزوم في آخر ثلاثة سباقات خاضها في افونش بسويسرا، وكان قد حل في المركز الرابع بفارق 2.75 طول عن «فانال السماوي» في نسخة العام قبل الماضي.
ومن أبرز المنافسين على اللقب ويحتفظ بحظوظ الفوز الجواد البريطاني «درهم» لجوس شارلوت دو جير لويس وبإشراف نفس المالك وبقيادة فابيان دي جير، وكان ابن الفحل «فادجيك» قد خاض 10 سباقات حقق خلالها انتصارين والمركز الثاني مرتين وجمع مكاسب مالية بلغت 6.816 يورو، وحقق الفوز في آخر مشاركة أقيمت في ستوكهولم بالسويد.
ومن أبرز المنافسين على اللقب الفرس البريطانية «مايرتيل دو جورا» لجاي أوثير وبإشراف ريجيني ويسماير وبقيادة مارتن سيدي، وهناك الجواد الفرنسي «مادجي» لستول اكليبس وبإشراف ريجيني ويسماير وبقيادة الابن زافير فابيان ويسماير، الذي شارك في 6 سباقات فقط حقق فيها المركز الثاني والرابع. وهناك الجواد «نيل كاملا» لاورس ايشباخر وبإشراف فرانسيسكا ايشباخر وبقيادة رافائيل لنج، وكان ابن الفحل «داحس» قد حل في المركز الخامس مرتين خلف رفيق إسطبله «نيل اشال».

«نيران» في الجليد

ويسعى الجواد البريطاني «نيران» لجوس شارلوت دو جير لويس وبإشراف شارلوت دو جير، وبقيادة استند ويلشايجر، إلى التفوق على منافسيه في الجليد، ويملك الجواد المنحدر من نسل «مجاني» رصيدا جيدا من الانتصارات حيث حقق الفوز مرتين من إجمالي 9 مشاركات أبرزها سباق ريد بارون للميل، كما حل في المركز الثاني في سباق الديربي السويدي للخيول العربية الأصيلة، والمركز الثالث مرتين جمع خلالها مكاسب مالية بلغت 7.878 يورو.

ويخبئ الجواد الفرنسي «شوموك جاردابيا» لاكيور جاردابيا، وبإشراف المدربة بي هولم وبقيادة تيم بورجين، إلى خطف اللقب من الكبار، خاصة أن الجواد البالغ من العمر أربع سنوات فقط والمنحدر من نسل «دورمان» والفرس التونسية «جويشه» حقق الفوز في سباق أونسالا في السويد، وجاء في المركز الثاني خلف «نيران»، والخامس من خلال ثلاث مشاركات فقط جمع خلالها مكاسب مالية بلغت 2.411 يورو.


صوايا: نقلة من الصحراء إلى الثلوج
سانت مورتيز (الاتحاد)

أكدت لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل، رئيس سباقات السيدات والفرسان في الاتحاد الدولي «إفهار»، أن الإمارات نجحت في تنظيم أول سباق للخيول العربية على الجليد، من خلال إقامة سباق بمضمار على البحيرة المتجمدة في سانت مورتيز في سويسرا لمسافة 1600 متر. وأوضحت «السباق للعام الثالث على التوالي سيقام على بحيرة متجمدة يتراوح عمقها ما بين 150 إلى 200 متر فيما يصل عمق الجليد إلى 60 سنتيمترا، وفاز بالنسخة الأولى «فانال السماوي» وبالنسخة الثانية «علي بابا ديل سول»، وأضافت: «السباق عادة يجتذب جماهير غفيرة لمتابعة فعالياته، وأشارت إلى أن السباق يعد نقلة كبرى للخيول العربية الأصيلة من المضامير الترابية والعشبية إلى المضامير الثلجية، وأيضاً بالنسبة إلى الفرسان المحترفين أو الفارسات المحترفات في مونديال «أم الإمارات» للسيدات.


العواني: صورة مشرفة تروج للإمارات
سانت مورتيز (الاتحاد)

أكد عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، أن سباق كأس زايد يعد فرصة مهمة لعكس الصورة المشرفة والترويج للإمارات بصفة عامة وأبوظبي بصفة خاصة، ولرياضة الآباء والأجداد محليا وعالمياً. ورحب العواني بالفرسان المشاركين في السباق متمنيا لهم تحقيق أفضل النتائج في هذا السباق الاستثنائي الذي يقام للمرة الثالثة على البحيرة المتجمدة في سانت موريس، حيث حققت البطولتان السابقتان نجاحاً غير مسبوق تناقلته وسائل الإعلام المحلية والعالمية كونه يقام لأول مرة على صهوات الخيول العربية في الجليد.

وأضاف: «يهدف المهرجان إلى مواصلة الجهود الكبيرة التي بذلها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في صون التراث والتقاليد، والاهتمام بالرياضات التراثية وفي مقدمتها رياضة الفروسية، وتعريف شعوب العالم والمهتمين بأهمية الخيول العربية الأصيلة، وعراقة التراث الإماراتي الذي يتماشى مع مكانة أبوظبي كوجهة عالمية رائدة للسياحة والثقافة».


اليبهوني: نشر ثقافة الفروسية
سانت مورتيز (الاتحاد)

أكد مطر اليبهوني رئيس لجنة الفروسية في مجلس أبوظبي الرياضي، أهمية نشر ثقافة الفروسية والتعامل مع الخيل، وتوسيع الاهتمام ليشمل الأجيال الصاعدة، كونها تدرّب النفس والجسد على التحمّل والصبر، وتزوّد الشخصية بملامح النبل والشجاعة. مشيداً بحرص سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على دعم سباقات الخيول وتشجيعها، بما ينسجم مع المكانة المتميزة التي تحظى بها الفروسية بالإمارات. وقال: «هذا الدعم الكبير يسير بالفروسية العالمية إلى الأمام والتطور، وفقاً لخطة رائعة من أجل رفع مستوى هذه الرياضة، متمنياً أن يعمل الجميع على الاستفادة من هذا النجاح، ويبنوا عليه تطلعات المستقبل».


دجهلبي بطل «الأولى»
سانت مورتيز (الاتحاد) توج الجواد «دجهلبي» لمايكل كليمنتس وايزابيل تيه، وبإشراف المالك كليمنتس وبقيادة المالكة تيه بطلاً للجولة الأولى من سباق كأس زايد لمسافة 1300 متر المخصص للخيول العربية الأصيلة في سن ثلاث سنوات فما البالغ إجمالي جوائزه المالية 35 ألف يورو، والذي أقيم بمضمار سبورتنج بت بارك بالتنسيق مع نادي ملبورن للسباقات في فيكتوريا بأستراليا.


ترويسة - 3
يحظى المهرجان العالمي للخيول العربية الأصيلة بمتابعة عالمية على الهواء مباشرة من خلال نشر أخبار ومشاهدة السباقات والمؤتمرات على موقع ستريم لايف.

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»