الإمارات

الاتحاد

«خليفة الطبية» تجري أول عملية زرع كلية غير متطابقة

عبدالأمير (وسط) وإلى جانبه زوجته والطبيب المشرف على العملية

عبدالأمير (وسط) وإلى جانبه زوجته والطبيب المشرف على العملية

أعلنت مدينة الشيخ خليفة الطبية بإدارة كليفلاند كلينيك، أحد مستشفيات شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” ، إنجاز أول عملية زرع كلى غير متطابقة من متبرع حي بأحدث التقنيات مؤخراً.
وكان عبد الأمير البالغ من العمر 50 سنة والذي يعمل مراقب جودة ويسكن بأبوظبي منذ 15 سنة يعاني من فشل كلوي منذ 3 سنوات، وحينها لم يكن برنامج زراعة الأعضاء متوافراً فبدأ بإجراء الغسيل الكلوي ثلاث مرات أسبوعياً في مدينة الشيخ خليفة الطبية بأبوظبي.
ومنذ انطلاق برنامج زراعة الأعضاء المتعددة في مدينة الشيخ خليفة الطبية في فبراير 2008 تم إجراء 21 عملية زراعة للكلى.
ومنذ اليوم الأول من إصابته، قامت زوجته البالغة من العمر 36 عاماً بإخباره بجاهزيتها للتبرع له بكليتها دون تردد. وتقول:” إنه شريك حياتي، وأريد أن أبقى معه لوقت أطول ولذلك لم أتردد أبداً في التبرع له بكليتي.”
عاد الزوجان إلى مسقط رأسيهما الهند، للقيام بعملية زراعة الكلى هناك إلا أن التحاليل التي أجريت لهما أبرزت عدم التطابق بينهما بسبب وجود أجسام مضادة عند الزوج لخلايا الزوجة، مما يفيد أنه إذا تمت عملية زرع الكلية فسيرفضها جسم المتلقي على الفور، وعليه تم إبلاغه بأن العملية لا يمكن إجراؤها في الهند ومن ثم عاد الزوجان إلى أبوظبي”.
بعد عدة أشهر وخلال مراجعته لوحدة غسيل الكلى بمدينة الشيخ خليفة الطبية، علم عبد الأمير بافتتاح برنامج زراعة الأعضاء المتعددة داخل المدينة الطبية وأنه يعتبر مريضاً مناسباً لعملية زراعة الكلى.
وعليه، قام فريق متعدد الاختصاصات بإجراء الفحوص اللازمة له ولزوجته في شهر يونيو 2009 وأكد الفريق الطبي صحة وجود أجسام مضادة لدى الزوج تسبب عدم التطابق بينهما، ولكن بالرغم من هذا فهي تظل متبرعة مناسبة له حيث إن فريق زراعة الأعضاء في المدينة الطبية يمتلك الخبرة اللازمة والتقنيات الحديثة للقيام بالإجراءات المتخصصة والمعقدة اللازمة لإزالة الأجسام المضادة من جسد المريض. فقام فريق زراعة الأعضاء بإبلاغ عبد الأمير وزوجته بذلك وبالخطوات المعقدة التي يجب القيام بها لإزالة هذه الأجسام المضادة من دم المريض. وخلال ذلك الوقت، تبين أن المريض كان يعاني أيضاً مشاكل في القلب وأجريت له عملية تحويل في الشريان التاجي داخل مدينة الشيخ خليفة الطبية.
امتدت فترة القيام بهذه الإجراءات لإزالة الأجسام المضادة من دم المريض قرابة ثلاثة أشهر، ومنذ أن بدأ العمل فيها كان عبد الأمير وزوجته يعيشان حالة من التوتر والعصبية بالرغم من تفهمهما لتفاصيل الحالة.
رعاية وابتسامات
ويعلق عبد الأمير: “لقد وفر فريق زراعة الأعضاء المتعددة لي ولزوجتي جميع المعلومات حول عملية زراعة الكلى وكيفية إزالة الأجسام المضادة. لقد أحاطونا بالرعاية والابتسامات المريحة وأمدونا بالمعلومات اللازمة وأكدوا أن زوجتي ستكون المتبرع الأنسب وأن الجراحة ستكون سلسة علينا.”
قال الدكتور أبرار خان، استشاري أول ورئيس قسم زراعة الأعضاء وجراحة الكبد والقنوات المرارية، “لقد قمنا بجميع الفحوص الطبية للتأكد من أن كليهما قادر على خوض عملية الزراعة والتبرع ولقد عمل فريق زراعة الأعضاء بمدينة الشيخ خليفة الطبية بكل جد مع الزوجين، وذلك ليضمن لهما السلامة والصحة بقدر الإمكان وقد تكللت جميع إجراءات إزالة الأجسام المضادة وعملية الزراعة بنجاح.”
وأضاف الدكتور خان، “نحن فخورون أيضاً لأن مدينة الشيخ خليفة الطبية أصبحت قادرة على توفير مثل هذه الإجراءات الحديثة، حيث تم استخدام أحدث ما تم التوصل إليه من تقنيات في مجال زراعة الأعضاء عند تحضير المريض وزوجته للعملية، إضافة لذلك تمت عملية إزالة كلية الزوجة باستعمال أحدث تقنيات المناظير.” وقال الدكتور خان، “إن المريض سعيد جداً بكليته الجديدة والتي تعمل حالياً بشكل جيد.”
إثر انتهاء العملية وعودة عبد الأمير إلى بيته، استعاد حركته وحياته الطبيعية بشكل جيد وهو حريص على الالتزام بمواعيده الشهرية في عيادة زراعة الأعضاء المتعددة. وقال “نحن سعداء جداً بمستوى الخدمات التي تلقيناها، وكذلك مستوى الحرفية والتفاني الذي لمسناه من فريق قسم زراعة الأعضاء بمدينة الشيخ خليفة الطبية. أريد أن أشكر أولاً صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لكرمهما ودعمهما للازدهار، ولحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق كل التطورات التي تشهدها الدولة وخاصة في مجال الرعاية الصحية في أبوظبي”.
برنامج دائم
من جانبه، قال الدكتور تيج مايني الرئيس التنفيذي بمدينة الشيخ خليفة الطبية، “نحن في غاية الفخر لأن لدى مدينة الشيخ خليفة الطبية برنامجاً دائماً لزراعة الأعضاء بدولة الإمارات العربية المتحدة منذ فبراير 2008 كما أننا فخورون أيضاً بإجراء أول عملية زراعة لكلية غير متطابقة”.
وأضاف “إن هذا يظهر مدى التزام مدينة الشيخ خليفة الطبية وكليفلاند كلينيك باستخدام أحدث ما توصلت إليه الممارسات الطبية والجراحية والتي تمكن أطباءنا وجراحينا من الارتقاء بمعايير رعاية مرضاهم.”
وقال الدكتور أتول ميهتا، رئيس إدارة الخدمات الطبية في مدينة الشيخ خليفة الطبية، “ان جراحي مدينة الشيخ خليفة الطبية يبذلون جهوداً متواصلة لابتكار ممارسات جديدة لرعاية المرضى، وإجراء العمليات الرائدة مثل هذه الجراحة في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

اقرأ أيضا

الإمارات والكويت.. علاقات راسخة ومصير واحد