الاتحاد

الإمارات

لجنة لحصر احتياجات المدارس الحكومية في دبي

دينا جوني (دبي) - أعلن معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم أمس عن تشكيل لجنة متخصصة يترأسها علي ميحد السويدي وكيل الوزارة بالإنابة لدراسة احتياجات المدارس الحكومية في منطقة دبي التعليمية. وتضم اللجنة الجديدة 5 من مديري المدارس الحكومية الذين سيتعيّن عليهم وفقاً للقرار دراسة احتياجات المدارس من الهيئات التدريسية والإدارية والفنية، إضافة إلى متطلباتها من المباني والصيانة وجميع الاحتياجات الأخرى المرتبطة بالعملية التعليمية.
وسيعقد معالي القطامي أولى اجتماعات اللجنة ظهر غد الخميس في مبنى الوزارة وفقاً لمحمد حسن مدير مدرسة محمد بن راشد للتعليم الثانوي. ودعا وزير التربية اللجنة إلى استقاء معلوماتها وبياناتها ميدانياً من خلال رصد الواقع بكل دقة، وذلك بهدف تسهيل مهمة تلبية احتياجات ومتطلبات العملية التعليمية، والوصول بالبيئة المدرسية إلى المستوى الذي يمكّن الإداريين والمعلمين من الارتقاء بأدائهم، ويساعد الطلبة على الإبداع والتميز.
وأكد معالي وزير التربية ثقته بإدارات مدارس دبي، لافتاً إلى أن لقاءه الأخير مع مديري ومديرات المدارس، كان فرصة مهمة للتعرف إلى وجهات نظرهم في العديد من القضايا التربوية، والوقوف عند رؤيتهم المستقبلية لأعمال التطوير التي تتبناها الوزارة، فضلاً عما أظهره اللقاء من اهتمام خاص لدى المديرين والمديرات برفع مستوى مخرجات التعليم ودرجة جودتها.
وثمّنت انتصار عيسى مديرة مدرسة ماريا القبطية للتعليم الثانوي الخطوة الفعالة التي قامت بها الوزارة من خلال تشكيل اللجنة المذكورة، معتبرة أن ذلك يؤكد ما تعلنه الوزارة دوماً من ناحية إشراك الميدان التربوي في تسيير أمور العملية التعليمية وإعلاء شأنها.
وقالت إن تشكيل لجنة استشارية متخصصة تضم حصراً أطرافا من الميدان التربوي سيسهم من دون شك من حصر الاحتياجات وإيجاد الحلول العملية والفعالة. وعما اذا كانت الوزارة هي التي ستضع للجنة خطوطا تحرّكها، لفتت عيسى إلى أنه من غير المنطقي تشكيل لجنة استشارية ميدانية وبعد ذلك يُملى عليها ما يجب فعله، آملة أن يعطى للجنة الحرية اللازمة لإنجاز الأمور على أفضل وجه.
بدوره، أبدى محمد حسن مدير مدرسة محمد بن راشد للتعليم الثانوي استعداد المديرين لأي تكليف.
وأكد حسن أن هدفهم يلتقي مع أهداف الوزارة من ناحية إعادة “زمن التميز” إلى منطقة دبي التعليمية. وأشار إلى أن اللجنة لا تملك بعد أي جدول عمل محدد، لافتاً الى أن ذلك سيتم بعد عقد الاجتماع الأول مع الوزير لتلمّس توجهات الوزارة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الكفاءات الإماراتية أثبتت جدارتها وحضورها