الاتحاد

عربي ودولي

نصر الله: سوريا مهددة بالتقسيم

بيروت (أ ف ب) - أكد الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله أمس أن سوريا “مهددة بالتقسيم أكثر من أي وقت مضى”، داعياً إلى تسوية سياسية ومشدداً على عقم الحل العسكري. وقال نصر الله في مراسم إحياء ذكرى أربعين الحسين التي أقيمت في بعلبك ونقلها تلفزيون “المنار” التابع لحزبه مباشرة على الهواء، “اخطر ما تواجهه منطقتنا وأمتنا في هذه المرحلة خصوصاً في السنوات الأخيرة هو مشروع إعادة تقسيم المنطقة إلى دويلات صغيرة على أساس طائفي أو مذهبي أو عرقي أو جهوي”.
وأضاف “موقفنا المبدئي والعقدي هو رفض أي شكل من أشكال التقسيم أو دعوات الانفصال أو التجزئة في أي دولة عربية أو إسلامية، وندعو إلى الحفاظ على وحدة كل بلد مهما غلت التضحيات مهما كانت الصعوبات والمظالم ومهما كانت المطالب محقة”.
وتابع نصر الله “هذا الأمر يهدد اليوم العديد من البلدان العربية: من اليمن إلى العراق إلى سوريا المهددة أكثر من أي وقت مضى إلى مصر إلى ليبيا، هناك مشاريع تقسيم ومخططات انقسام. يجب أن تواجه هذه المخططات”.
وعن لبنان، شدد نصر الله على وجوب “التأكيد اليوم أكثر من أي زمن مضى على تمسكنا بوحدته أرضاً وشعباً ودولة ومؤسسات. وإذا أطلت من هنا وهناك مشاريع دويلات، يجب أن يرفضها اللبنانيون جميعاً. لبنان أصغر من أن يقسم أو يجزأ”. وأشار إلى أن لبنان هو “أكثر بلد يتأثر بما يجري حوله خصوصاً في سوريا بسبب تركيبة لبنان الداخلية والتنوع الطائفي والمذهبي والسياسي”.

اقرأ أيضا

بريطانيا لن تعترف بضم إسرائيل للجولان رغم تصريحات ترامب