الاتحاد

عربي ودولي

في ذكرى النكبة.. أميركا تفتتح سفارتها بالقدس

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت الجمعة، أن مقر السفارة الأميركية في اسرائيل سينقل رسمياً من تل ابيب الى القدس في مايو 2018. وسارعت القيادة الفلسطينية الى اعتبار القرار الأميركي "استفزازاً للعرب" لافتة إلى أن ادارة ترامب باتت تشكل عائقاً أمام السلام.

وقد ندد أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات "بأشد العبارات بقرار الإدارة الأميركية نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس في اليوم الذي تتزامن فيه ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني".

وقال عريقات أن "هذا القرار مخالفة فاضحة للقانون الدولي والشرعية الدولية وتدمير كامل لكل اتفاقيات السلام الموقعة مع إسرائيل"، مؤكداً ايضا انه "استفزاز لمشاعر العرب والمسلمين والمسيحيين".

واعتبر ان ادارة ترامب "بهذه الخطوة تكون عزلت نفسها كليا واصبحت جزءا من المشكلة وليس جزءا من الحل".

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس "هذه خطوة مرفوضة. أي خطوة أحادية الجانب لن تعطي شرعية لأحد بل تعيق أي جهد لخلق حالة سلام في المنطقة".

ومن جهته ذكر بيان أصدرته السفارة الإسرائيلية في واشنطن باللغة العبرية "قرار الرئيس ترامب نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس في ذكرى يوم الاستقلال القادمة يعقب إعلانه التاريخي في ديسمبر بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

  وأضاف البيان "هذا القرار سيحول الذكرى السبعين ليوم الاستقلال إلى احتفال أكبر. نشكرك أيها الرئيس ترامب على زعامتك وصداقتك".

واندلعت اشتباكات في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة أمس الجمعة في إطار احتجاجات أسبوعية على موقف ترامب من القدس.

وذكر مسؤولون في قطاع الصحة الفلسطيني أن 20 فلسطينياً على الأقل معظمهم في قطاع غزة قتلوا في الاحتجاجات على قرار ترامب منذ السادس من ديسمبر.

اقرأ أيضا

الجيش الفنزويلي لترامب: ولاؤنا المطلق لمادورو