الاتحاد

الإمارات

«البيئة» تنظم دورة تدريبية حول تجميع عينات المحار

دبي (الاتحاد) - برعاية معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، تنظم وزارة البيئة والمياه وبالتعاون مع منظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية “روبمي” دورة تدريبية إقليمية حول تجميع عينات المحار، وتقييم الأمشاج التي تستخدم لمراقبة الملوثات من المياه والتربة البحرية.
وتهدف الدورة إلى تدريب الباحثين على طرق تجميع عينات المحار وتصنيفها الجيني وتقييم الأمشاج وتوحيد طريقتها في المنطقة، وطريقة إعدادها للتحليل لغرض التعرف على مستوى الملوثات مثل المعادن الثقيلة والمواد البترولية.
وسيقدم الدورة خبراء دوليين، ويشارك فيها متدربين من الدول الأعضاء في المنظمة الإقليمية (دولة الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان، ودولة الكويت، ودولة قطر، ومملكة البحرين، والجمهورية العراقية، وجمهورية إيران الإسلامية). ويأتي تنفيذ الدورة ضمن إطار البرنامج الإقليمي للمراقبة المحارية الذي تنفذه المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية، وستعقد في مركز أبحاث البيئة البحرية بوزارة البيئة والمياه، وذلك خلال الفترة من 13 إلى 17 فبراير 2011. ويتم تنفيذ برنامج المراقبة المحارية في مراقبة الملوثات العضوية والغير عضوية في كثير من الدول العالم، ويعتبر أحد عناصر المشروع الإقليمي لمسح الملوثات في المنطقة. ويتم استخدام المحاريات (محار اللؤلؤ ومحار الحصى) في مراقبة هذه الملوثات نظرا لقدرتها على تخزين أعداد كبيرة من الملوثات عن طريق التغذية بالترشيح.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نسعى لتطوير آليات العمل المشترك مع غانا