الاتحاد

الإمارات

نهيان بن مبارك يستقبل أكاديمياً بجامعة ملبورن بأستراليا

أبوظبي (وام) - استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس كليات التقنية العليا بقصره مساء أمس، الدكتور نيك رينولدز من كلية الدراسات العليا في التربية بجامعة ملبورن بأستراليا، وذلك بحضور الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان وعدد من المسؤولين.
وقدم الدكتور رينولدز لمعاليه نسخة من الإصدار الجديد من كتاب “تطوير الأمة من خلال توطين التعليم” الصادر من قسم النشر في كليات التقنية العليا، الذي شارك في تحريره بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لبرنامج تعليم المدرسين في كليات التقنية العليا الحاصل على الاعتماد الأكاديمي العالمي.
وأشار رينولدز إلى أن الكتاب ينسب نجاح البرنامج إلى عملية توثيق الصلة بين فهم البيئة المحلية وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في تعليم المدرسين بصفته مناصراً للتعاون المشترك بين مؤسسات التعليم العالي الاتحادية مع المدارس الحكومية في تعزيز جودة التعليم وجعل الطالب محور عملية التدريس.
ويلقى الكتاب الجديد الضوء على إعداد وتنفيذ برنامج التربية والتأثير الإيجابي لخريجي البرنامج، والبالغ عددهم 750 خريجاً وخريجة في تحسين مستوى التعليم في المدارس ومراكز تعليم الأطفال والمؤسسات التعليمية الأخرى بالدولة.
وعبر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عن سعادته بالأمثلة الواضحة التي يقدمها هذا الكتاب الجديد عن التدريب الجيد الذي توفره كليات التقنية العليا للمواطنين الشباب في طرائق التدريس وفق أفضل الممارسات العالمية، بما يسهم في إعدادهم الإعداد الأمثل لتولي أدوار حيوية في الفصول الدراسية على مستوى الدولة.
من جانبه، قال الدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا إن هذا الكتاب يعتبر إضافة نوعية لما تقدمه الكليات من مبادرات أكاديمية متميزة في حقول حيوية كما تعكس التعاون بين كليات المجمع المختلفة والمؤسسات المختلفة في المنطقة. كما يستحوذ على الاهتمام الشديد من معلمي المدرسين والمدرسين الممارسين والشخصيات التعليمية القيادية وكل المهتمين بتعليم المدرسين في منطقة الخليج العربي.
ويبرز الكتاب أوراقاً من إعداد أعضاء هيئة التدريس والطالبات الحاليين والسابقين المشاركين في البرنامج، إضافة إلى فصل من تأليف شما النقبي خريجة البرنامج التي أتمت برنامج الماجستير في التربية في جامعة ملبورن برعاية كريمة من مؤسسة الشيخ صقر، حيث تعتبر هي الآن واحدة من خمس خريجات البرنامج اللاتي تدرسن في كليات التقنية العليا بهدف تدريب الجيل الصاعد من المدرسات المواطنات الطموحات.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الكفاءات الإماراتية أثبتت جدارتها وحضورها