أبوظبي (وام)

أعلن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني أنه سيطبع اليوم مبادرته «الدراسة الذكية» للطلبة في منازلهم والمعلمين في الصفوف الدراسية في كافة المؤسسات التعليمية الثانوية والجامعية التابعة له وهي كليات فاطمة للعلوم الصحية وبوليتكنك أبوظبي وثانويات التكنولوجيا التطبيقية ومركز أبوظبي للتعليم والتطوير المهني ومعاهد أبوظبي المهني المنتشرة في كافة إمارات الدولة في تجربة هي الأولى من نوعها بهدف ضمان استمرار العملية التعليمية بشكل متكامل. وقال مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني: إن المركز لديه منصات إلكترونية ذكية متكاملة تخدم آلاف الطلبة المواطنين وتعمل منذ العام 2012 بما يحقق استدامة العملية التعليمية.
وأضاف: أن «أبوظبي التقني» يعمل وفق استراتيجية متطورة تضع «التعليم والصحة» في قمة أولوياته مشيراً إلى أن الاعتماد على «المنصات الذكية» بدأ منذ تسع سنوات للانتقال نحو آفاق عالمية جديدة من خلال تطبيق مناهج تكنولوجية تفاعلية متكاملة في كافة ثانويات التكنولوجيا التطبيقية بالدولة.