الاتحاد

الإمارات

بلدية دبي تعرف طلاب 16 مدرسة باحتياجات التوطين

دبي (الاتحاد) - اختتمت بلدية دبي أولى مبادراتها في عام التوطين من خلال برنامج “أرشدني” الذي يهدف إلى إرشاد وتوعية الطلبة بالوظائف المتاحة في سوق العمل، لمساعدتهم على اختيار التخصص المناسب بعد التخرج من الثانوية ولتحديد مسارهم المهني، والاطلاع على بيئة العمل، وإبراز مزايا البلدية لاستقطابهم بعد التخرج.
يأتي ذلك في إطار حرص بلدية دبي على تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بخصوص توطين الوظائف، وإعلان سموه أن 2013 عام التوطين. وقد وجّه حسين لوتاه مدير عام بلدية دبي بالبدء الفعلي بالمبادرات التي من شأنها تحقيق الأهداف المرجوة باستراتيجية التوطين.
وقال خالد عبدالرحيم مدير إدارة الموارد البشرية بالبلدية، إنه بناءً على اتفاقية التعاون بين وزارة التربية والتعليم وبلدية دبي بشأن التعاون في مجال الإرشاد المهني للفرص الوظيفية ببلدية دبي، فقد قام فريق استقطاب الكفاءات بإدارة الموارد البشرية خلال 2012 بزيارة قرابة 16 من مدارس المرحلة الثانوية (بنين/بنات) بمنطقة دبي التعليمية لتطبيق البرنامج الإرشادي بمدارسها، لتعريف الطلبة والطالبات ببلدية دبي والمجالات التي تخدم فيها المجمع ، وذلك لإعطائهم صورة واضحة عن المجالات التي يمكنهم من خلالها تخطيط حياتهم المستقبلية. وقد بلغ عدد الطلاب المشاركين1400.
وشارك في الزيارات العديد من الوحدات التنظيمية منها إدارة الحدائق والزراعة، وإدارة خدمات الصحة العامة، وإدارة الصحة والسلامة العامة، وإدارة الصرف الصحي، وشبكة الصرف الصحي والري، وإدارة محطة معالجة مياه الصرف الصحي والري وقطاع الهندسة والتخطيط؛ بهدف تبصير الطلبة بفرص العمل التي تتوافق مع احتياجات التنمية في الدولة وسوق العمل والمتغيرات المستقبلية، بالإضافة إلى إيجاد فرص التوظيف للشباب بدوائر الدولة المحلية.
ومن الجهود الرامية إلى تعزيز ثقافة الإلمام بما هو متاح من مجالات العمل، تأتي هذه الاتفاقية لتكون ثمرة تعاون بين وزارة التربية والتعليم وبلدية دبي لتعريف الطلبة بالوظائف المتاحة في سوق العمل، ليكون الطالب على بصيرة وإدراك بالفرص المهنية المتاحة في سوق العمل.
وحددت الاتفاقية مجالات التعاون المشترك في تعريف الطلبة وإرشادهم نحو الوظائف المتاحة بمختلف المجالات التابعة للبلدية، وإعداد برنامج واضح لزيارة مدارس المرحلة الثانوية لتطبيق البرنامج الإرشادي بشأنهم، وتنظيم برامج إرشادية تتمثل في زيارات ميدانية للطلبة والطالبات لمختلف إدارات بلدية دبي ومجالات عملها وخاصة التي بها مجالات للتوظيف، وتبصير الطلبة بفرص العمل التي تتمشى مع احتياجات التنمية بالدولة وسوق العمل والمتغيرات المستقبلية، وتنظيم برامج تدريبية وفرص عمل للطلبة أثناء العطلة الصيفية وإجازات الفصول الدراسية خاصة في مجال إعادة تأهيل الحاسب الآلي وتنظيم برامج إرشادية حول فرص العمل ومتطلبات السوق المستقبلية لطلبة التعليم الثانوي على أن يتم التنسيق مسبقا وبموافقة وزارة التربية والتعليم أو من تفوضه على كيفية التنفيذ لمراعاة عدم عرقلة العمل خلال اليوم الدراسي داخل المدارس أو المؤسسات التعليمية، وبما يتفق وحالة العمل.
كما تقوم وزارة التربية والتعليم بموافاة بلدية دبي ببرنامج زيارات المدارس، وذلك لتقديم وتنفيذ البرامج الإرشادية وعمليات التدريب بمقار إدارات ومجالات العمل بالبلدية تحت رعاية وإشراف الوزارة بما يحقق الأهداف المرجوة من هذه المذكرة.

اقرأ أيضا

5.9% نسبة نمو قطاع الصناعات التحويلية في أبوظبي خلال 2018