صحيفة الاتحاد

الإمارات

وفد من المجلس الأميركي للتعليم يطلع على تجربة جامعة الامارات ويبحث تبادل الخبرات

مدير جامعة الإمارات خلال استقبال وفد المجلس الأميركي للتعليم (وام)

مدير جامعة الإمارات خلال استقبال وفد المجلس الأميركي للتعليم (وام)

العين (وام)- أكد الدكتور علي راشد النعيمي مدير جامعة الإمارات أهمية توطيد علاقات التعاون مع الجامعات والمؤسسات التعليمية العالمية، بما يكفل تبادل أعضاء هيئة التدريس والطلبة والاستفادة من ذوي الخبرة من الاكاديميين في مجال البحوث والدراسات التطبيقية.
جاء ذلك خلال لقائه في الحرم الجامعي الجديد بمدينة العين وفدا من المجلس الأميركي للتعليم يزور البلاد حاليا برئاسة الدكتورة جنيفر سمت بحضور عدد من أعضاء الهيئة التدريسية والمسؤولين الاداريين في جامعة الامارات.
وقال النعيمي إن جامعة الإمارات لديها شبكة واسعة من التعاون القائم على التبادل العلمي مع الكثير من الجامعات المرموقة والمراكز البحثية في العالم .
وقدم للوفد الزائر شرحا عن جامعة الامارات وبدايات تأسيسها والتحديات التي كانت تواجه الرعيل الاول، وما هي عليه اليوم، مؤكدا اهمية قرار القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه تأسيس الجامعة في عام 1977 منوها بالرؤية والرعاية الشاملة التي تحظى بها الجامعة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى للجامعة.
وتحدث عن كليات وأقسام الجامعة العلمية والانسانية والبرامج الدراسية التي تطرحها. مشيرا الى أن جامعة الامارات لم تحصل فقط على الاعتماد العالمي، وحسب وإنما أصبحت تحتل مراكز متقدمة في الترتيب العالمي للجامعات.
وقال إن جامعة الامارات تحتضن مجتمعا مميزا من الطلبة المواطنين والعرب والاجانب، اضافة إلى أن أعضاء هيئة التدريس والموظفين الذين يمثلون دولا وثقافات مختلفة، مما ينعكس في وجود تنوع ثقافي ومعرفي ينهل منه طلبة الجامعة.
وأضاف أنه في المقابل لدينا عدد لا بأس به من الطلبة الذين تبتعثهم الجامعة الى الجامعات المرموقة في اوروبا واميركا الشمالية من أجل التدريب واكمال الدراسات العليا.
وطرح الوفد الجامعي الاميركي مجموعة من الاسئلة للتعرف بشكل موسع على جامعة الامارات مستفسرا عن التعليم التقني والتقنيات التي تستخدمها.
من ناحيته قال الدكتور محمد يوسف بني ياس نائب مدير الجامعة إن جامعة الامارات بتوجيهات من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أدخلت التقنية الرقمية الى التعليم الجامعي، وذلك من خلال التعاون المشترك مع شركة “آبل” العالمية، وبالشراكة مع جامعة زايد وكليات التقنية العليا. كما تم اطلاق مشروع “الآيباد” في كل من المؤسسات التعليمية الثلاث لافتا الى أن الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية يستخدمون حاليا التقنيات الحديثة في الدراسة.