الاتحاد

عربي ودولي

سلمان والسيسي: الزيارة نقلة نوعية تجسد خصوصية علاقات البلدين

القاهرة (وكالات)

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عاهل السعودية، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي جلسة مباحثات ثنائية أمس في القاهرة. وجرى خلال الجلسة، استعراض العلاقات بين البلدين، وبحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. وأفادت الرئاسة المصرية، في بيان عقب اللقاء، بأن الزعيمين أكدا «حرصهما على أن تُشكل هذه الزيارة نقلة نوعية في العلاقات» بين البلدين.

وأكدت الرئاسة أن مصر لن تنسى لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مواقفه المُقدّرة والمشرفة إزاء مصر وشعبها، مشيرة إلى أن زيارة خادم الحرمين الشريفين تشهد ترحيباً كبيراً من جانب مصر قيادةً وحكومةً وشعباً.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير علاء يوسف، إن زيارة خادم الحرمين الشريفين إلى بلده الثاني مصر تعكس خصوصية العلاقات المصرية السعودية، وما يجمع بين الشعبين الشقيقين من روابط تاريخية وثقافية راسخة وتاريخ مشتركٍ ومصيرٍ واحد.

وأكد المتحدث الرسمي المصري، في بيان له، أن مصر تولي أهمية كبيرة للزيارة، خاصة أنها الزيارة الأولى التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين إلى مصر منذ توليه مقاليد الحكم، وتُمثل تتويجاً للعلاقات الأخوية الوطيدة التي تجمع بين البلدين.

ولفت إلى تزامن توقيت الزيارة مع تعرض المنطقة لتحديات كبيرة في ضوء ما تمر به عدد من الدول العربية من اضطرابات وما تواجهه من أزمات، وهو ما يؤكد أهمية مواصلة التعاون والتنسيق المكثف بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية حول مختلف الملفات الإقليمية بما يسهم في تعزيز الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.

وأكد السفير علاء يوسف، أن ما تشهده العلاقات المصرية السعودية من تميز على جميع المستويات يُشكل درعاً لحماية المصالح العربية ويضرب مثلاً للعمل العربي المشترك، مشيراً إلى ما يسهم به التشاور وتبادل الزيارات رفيعة المستوى من تعزيز هذه العلاقات وتنميتها والارتقاء بها.

وقال إنه من المنتظر أن تتناول المباحثات بين خادم الحرمين الشريفين والرئيس المصري القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، فضلاً عن التنسيق والتعاون على جميع الصعد بين البلدين في مواجهة ما يتعرض له الأمن القومي العربي والخليجي من مخاطر إقليمية وخارجية. كما ستستأثر موضوعات التعاون الاقتصادي بين البلدين بجانب كبير من المباحثات، وذلك في ضوء حرص الجانبين على دعم وتوثيق العلاقات الاقتصادية والتجارية بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

وأوضح أن المباحثات بين الجانبين ستشهد التوقيع على عدد من الاتفاقيات بين البلدين. كما سيشمل برنامج زيارة خادم الحرمين الشريفين زيارات ومقابلات عدة مع كبار الشخصيات والمسؤولين المصريين، إضافة إلى عقد لقاء مع أعضاء مجلس الأعمال المصري السعودي.

وكان الديوان الملكي السعودي قد ذكر في بيان له أمس أن زيارة خادم الحرمين الشريفين تأتي انطلاقاً من الروابط الأخوية المتينة بين السعودية ومصر، مشيراً إلى أنه سيتم خلالها بحث سبل تعزيز العلاقات في المجالات كافة بجانب بحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.ويضم الوفد المرافق لخادم الحرمين نحو 80 شخصاً.

وقال مسؤول مصري طلب عدم ذكر اسمه، إن 24 اتفاقية ومذكرة تفاهم سيتم توقيعها خلال هذه الزيارة بينها 14 سيشهد توقيعها السيسي والعاهل السعودي وقيمتها 1,7 مليار دولار منها 1,5 مليار دولار لتمويل مشروعات في سيناء. وكان خادم الحرمين الشريفين قد وصل إلى القاهرة امس في مستهل زيارة رسمية تستغرق خمسة أيام، وتهدف إلى تأكيد دعم الرياض لحكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي وللعلاقات بين البلدين في مختلف المجالات بدءاً من الجانب العسكري وحتى الاقتصاد.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء اسكتلندا تطالب باستفتاء استقلال عن بريطانيا العام المقبل