الاتحاد

الرياضي

فارق الأهداف

تكتسب مباراتا السعودية والإمارات وقطر مع اليمن أهمية كبيرة لكون نتيجتيهما ستحددان هوية الفريقين الأول والثاني اللذين سيتأهلان عن هذه المجموعة للعب في المرحلة الثانية، وبرغم أن كفة القطري تبدو هي الراجحة للفوز على اليمن في ضوء القدرة التي قدمها الفريقان في المباراتين السابقتين لاسيما أن اليمن أصبح خارج دائرة المنافسة بعد أن ودّع الدورة مبكراً إثر خسارته في مباراتيه أمام الإمارات 1-3 والسعودية صفر- 6 إلا أن عدم وجود الضغط النفسي على لاعبي فريق اليمن ربما يساعده في تصاعد الأداء وتقديم صورة ربما تقوده للخروج بنتيجة إيجابية وترك بصمة تؤكد تطوّر مستواه وزيادة خبرته الفنية بالشكل الذي يدخل الاطمئنان في نفوس جماهيره الذين ينتظرون منه وبدون شك التطور وإمكان مجاراة فرق الكبار وهو يلعب في الدورة المقبلة على ملعبه وأمام جماهيره·
وإذا علمنا أن قطر أنهى مباراتيه السابقتين بالتعادل السلبي، حيث رصيده نقطتان فقط، فإن الحال يوحي بتراجع مستواه الفني في الدورة الحالية مقارنة لما كان عليه في النسخة 17 التي توّج بطلاً فيها، وكذلك في النسخة 18 التي أقيمت في أبوظبي·· وأكثر ما ولّد الدهشة والاستغراب لدى المعنيين بالكرة القطرية والمتابعين فشل الهجوم القطري وهو يضم أفضل اللاعبين في التسجيل، في المباراتين السابقتين بعد أن كان الجميع يراهن على مقدرته بل ويعد هجومه أوراقاً رابحة بيد ميتسو·
وإذا ما استمر العنابي على عطائه الهجومي السلبي الذي ربما يقوده إلى التعادل الذي يفقده نقطتين مهمتين ويصبح رصيده ثلاث نقاط فقط، فعندها سيقدم خدمة لا تنسى لمنافسيه منتخبي السعودية والإمارات لنيل ورقتي التأهل إلى المرحلة الثانية من البطولة·· في حين يصبح رصيده عند الفوز خمس نقاط وهو الذي يشفع له عند خسارة أي من السعودية والإمارات للصعود إلى المرحلة الثانية بفارق نقطة، بينما التعادل يجعل رصيد كلٍّ منهما خمس نقاط أيضاً، ولكن فارق الأهداف ربما يكون لصالحهما في الانتقال إلى مرحلة الحسم بعد أن سجل السعوديون أعلى رصيد من الأهداف، ستة في مرمى اليمن، وحقق الإماراتيون نصفها في شباك اليمن·
صحيح أن التعادل ربما يقود السعودية والإمارات لاجتياز المحطة الأولى، ولكن في كثير من البطولات نجد أن الفريق الذي يلعب في احتمالين، أي التعادل والفوز، لا يحقق مبتغاه وربما يتعرض للخسـارة، لذلك وحسب ما هو متوقع، فإن السعودية والإمارات يلعبان وكل منهما قد وضع في الحسبان انتهاج الأسلوب الهجومي الذي يبعده عن الخسارة أولاً إذا تعذر عليه تحقيق الفوز فإن التعادل ربما سيكون في متناول اليد·· ثم ملاحظة لابد من التطرق إليها، وهي أن فوز السعودية على اليمن 6- صفر والإمارات على اليمن 3-1 لا يعني أن كفة السعودية هي الراجحة، لأن منطق الكرة ومفهومها العام يستجيبان لمن يحسن التعامل معها ويجتهد فيها·

صكبان الربيعي
(بغداد)

اقرأ أيضا

اقتراح بتغيير موقعة الكلاسيكو للبرنابيو بدلا من كامب نو