صحيفة الاتحاد

الإمارات

كويت المحبة عيدكم عيدنا

بين الإمارات وأشقائنا في الكويت علاقات تاريخية وثيقة، رَسّخت بحكم الجغرافيا والتاريخ، أواصر محبة وأخوة ربطت دوماً بين البلدين، شعباً وقيادة، كما تربط بينهما وحدة مواقف ومبادئ وقيم إنسانية وسياسات حكيمة وحب مشترك للعطاء.
لذلك، فاليوم الوطني الـ 57 الذي تحتفل به الكويت في 25 فبراير من كل عام، هو أيضاً عيد للإمارات، تشارك فيه أشقاءها هناك فرحتهم، وتتمنى لهم دوام التقدم والازدهار، تحت قيادة أمير الإنسانية صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.
وما برقيات التهاني من القيادة ومختلف الجهات، والاحتفالات التي تشهدها الإمارات في كل مكان بهذه المناسبة السعيدة، والاستقبال الحافل للأشقاء الكويتيين في مطارات الدولة بالورد والحلوى والأعلام الكويتية، إلا دليل على عمق التقدير والمحبة ومشاعر الأخوة الصادقة، في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ صباح الصباح.
وتعد العلاقات المشتركة، على المستوى الثنائي، أو ضمن مجلس التعاون الخليجي، نموذجاً رائعاً للعلاقات العربية العربية في أفضل صورها، بما تنطوي عليه من تنسيق سياسي، وتعاون اقتصادي، وتفهم لمختلف وجهات النظر في مختلف القضايا، وهو منحى مطرد أخذ يتطور بشكل مؤسسي منذ أول لقاء بين قيادتي البلدين.

الاتحاد