الاتحاد

الإمارات

3 مواطنات يبتكرن شاشة تكشف معلوماتها بنظارة خاصة

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

ابتكرت ثلاث طالبات مواطنات، في إطار مسابقات «بالعلوم نفكر» التي تنظمها مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، أسلوباً يتم من خلاله حجب معلومات شاشات الحاسب الآلي «الكمبيوتر» عن رؤية أي شخص، ولا يمكن رؤيتها إلا من خلال المستخدم فقط بعد ارتداء نظارة خاصة حتى يتمكن من رؤية المعلومات التي تعرضها الشاشة، في الوقت الذي لا يراها أي شخص آخر لا يرتدى هذه النظارة الخاصة.

وقالت الطالبة عهود راشد علي اليماحي: إن الشاشة العادية يمكن رؤيتها وقراءة المعلومات التي تعرضها، وإن سرية المعلومات مهمة في البنوك والجهات الحكومية للحفاظ على بيانات العملاء والمتعاملين، لذلك فكرنا في طريقة يمكن من خلالها حجب هذه المعلومات في وقت تشغيل جهاز الحاسب الآلي ولايمكن قراءة ما تعرضه الشاشة إلا بارتداء صاحب الجهاز لنظارة خاصة.

وأضافت أنها وزميلاتها، غريبة محمد سعيد اليماحي، وسندية حسن اليماحي، قمن بفك الفلتر الموجود على سطح الشاشة واستخدام نظارة خاصة حتى يمكن رؤية المعلومات، وذلك يفيد الموظفين في البنوك والطلبة أثناء الامتحانات التي تتم على الحاسب الآلي.

وأشارت إلى أنها وزميلاتها قمن بإجراء التجربة على أجهزة الكمبيوتر المحمول، لكنها فشلت، وأعادوها على أجهزة الحاسب الآلي العادية «المكتبية» ونجحت، لافتة إلى أن الفكرة فازت بالمركز الأول على الأنظمة الذكية في مسابقة بالعلوم نفكر.

ولفتت إلى أن فريق العمل أشرفت عليه المعلمة عائشة سعيد بمدرسة الطويين بالفجيرة، حيث قاموا بإجراء التجارب العام الدراسي الماضي، ونجحوا في تطبيقه وعرضه والفوز بالمركز الأول في تخصصهم بمسابقة العام الماضي، موضحة أنها تدرس الآن في كلية الهندسة جامعة الإمارات، واختارت دراسة الهندسة لحبها الشديد للرياضيات والفيزياء والهندسة.

ويعد هذا المشروع ابتكاراً لشاشة كمبيوتر سرية لايمكن رؤية البيانات الموجودة عليها إلا من خلال نظارة خاصة للحفاظ على السرية والخصوصية، ويهدف هذا الابتكار إلى التعديل على شاشة الكمبيوتر، بحيث لايراها إلا المستخدم فقط، وبهذه الطريقة يخدم الابتكار العديد من المستخدمين، خاصة رجال الأعمال، والمستخدمين لشاشات الكمبيوتر، حيث إن هذا الابتكار سيؤمن الحماية لمعلومات المستخدمين، وسيبقي معلوماتهم بعيداً عن أعين الفضوليين.

....................................



أما بالنسبة لكيفية تطبيق المشروع، فتكمن الفكرة في إزالة مرشح الاستقطاب من شاشة العرض البلوري (إل سي دي)، ثم يعاد تركيب الشاشة كما كانت، ثم يوضع مرشح الاستقطاب على نظارة عادية أو نظارة ثري دي لرؤية محتوى شاشة العرض بعد تشغيل الجهاز.



وشاركت الطالبات بمشروع «شاشتك السرية» عن فئة الأنظمة الذكية، وحصل المشروع على المركز الأول، كما تشارك الطالبات بالمشروع في مسابقة «مبتكر 2016»، التي نظمها كل من مجلس أبوظبي للتعليم ولجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا، علاوة على الاشتراك بابتكار «شاشتك السرية» في مسابقة إنتل للعلوم العالم العربي 2015، التي أقيمت بالإسكندرية بجمهورية مصر العربية.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد