صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

مولر يعلن ملاحقات جديدة بحق المدير السابق لحملة ترامب

واشنطن (أ ف ب)

أعلن المدعي الخاص الذي يحقق في التدخل الروسي بانتخابات الرئاسة الأميركية أمس عن ملاحقات قضائية جديدة ضد بول مانافورت المدير السابق لحملة دونالد ترامب وشريكه السابق ريتشارد جيتس.
وتتضمن لائحة الاتهام التي وقّعها المدعي الخاص روبرت مولر، بالتفضيل 32 اتهاماً جديداً تتعلق بأفعال يشتبه بأنه قام بها بينها تهرب ضريبي وإخفاء حسابات مصرفية في الخارج. ومانافورت وجيتس اتهما بمخالفات مماثلة من قبل.
وكان الرجلان عملا بين حوالى 2006 و2015 مستشارين سياسيين ومروجين في مكتب الرئيس الأوكراني فكتور يانوكوفيتش الذي كان مدعوماً من موسكو، ولدى أحزاب قريبة من هذا الرئيس الذي أُسقط في 2014.
وهما متهمان بإقامة نظام معقد يسمح بعدم إبلاغ مصلحة الضرائب بملايين الدولار من دخليهما.
ويفيد محضر الاتهام أن أكثر من 75 مليون دولار نقلت عبر حسابات اوف شور. وهما متهمان بتبييض أكثر من ثلاثين مليون دولار بهذه الطريقة.
وقال المتحدث باسم مانافورت إنه «بريء من الاتهامات الموجهة اليه في لائحة (الاتهام) الجديدة، وهو مقتنع بأنه ستتم تبرئته». وأضاف أن «التهم الجديدة ضد مانافورت، لا علاقة لها بروسيا او بتدخّل او تواطؤ في انتخابات 2016».
وتولى مانافورت من يونيو الى أغسطس 2016 إدارة فريق حملة ترامب التي استبعد منها بعد الكشف عن قربه من مصالح روسية في أوكرانيا.
وكان مولر وجه الى غيتس ومانافورت في أواخر أكتوبر 12 اتهاما من بينها التآمر ضد الولايات المتحدة وتبييض أموال والإدلاء بتصريحــات كاذبــة وعدم التصريح عن حسابــات مصرفية في الخارج.
ورفض الرجلان اللذان لم يتم توقيفهما لكن تحت مراقبة قضائية مشددة، الاتهامات.