الاتحاد

عربي ودولي

السيسي: حققنا نتائج جيدة في مواجهة الإرهاب

السيسي خلال تفقده كلية الشرطة في وقت طابور الصباح (من المصدر)

السيسي خلال تفقده كلية الشرطة في وقت طابور الصباح (من المصدر)

أحمد شعبان، وكالات (القاهرة)

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أنه تم تحقيق نتائج جيدة في مواجهتنا مع الإرهاب في الفترة الماضية، وأن مواجهة قوى الشر تتطلب أقصى درجات الاستعداد؛ للحيلولة دون النيل من أمن مصر. وقال السيسي، خلال زيارة قام بها فجر أمس الجمعة، إلى أكاديمية الشرطة، إن «مواجهة قوى الشر لا تقتصر على سيناء فقط»، مؤكداً أن «مواجهة قوى الشر تتطلب أقصى درجات الاستعداد».
وشكر الرئيس المصري، أهالي طلبة كلية الشرطة لتقديمهم أبنائهم درعاً للحفاظ على الوطن، مشيراً إلى أن «رجال الجيش والشرطة يقفون على خط المواجهة ضد قوى الشر».
وتابع السيسي التدريبات اليومية لطلبة الأكاديمية، واطلع على مدى جاهزية الدفعة الجديدة من طلبة الأكاديمية، الذين سينضمون إلى الأجهزة الأمنية بعد التخرج المنتظر في شهر يوليو المقبل، كما أشرف على تدريبات طلاب كلية الشرطة لأكثر من ساعتين، وتجول في جميع أنحاء الكلية. وتأتي الزيارة إلى كلية الشرطة، بعد 4 أيام من الزيارة المفاجئة للكلية الحربية، للاطمئنان على معدلات الاستعدادات القتالية والتجهيزات المتعلقة باللياقة.
من جانب آخر، نعى الأزهر الشريف استشهاد 7 من رجال القوات المسلحة، وإصابة 6 آخرين، خلال قيامهم بواجبهم الوطني، منذ انطلاق خطة المجابهة الشاملة «سيناء 2018»، الرامية إلى تطهير سيناء من أوكار الإرهاب وفلوله. وشدد الأزهر الشريف على اعتزازه بالتضحيات والبطولات المشهودة التي يسطرها رجال القوات المسلحة والشرطة البواسل من أجل القضاء على عصابات الإفساد والإرهاب، كما يؤكد ثقته في القوات المسلحة وفي قدرتها على اجتثاث تلك البؤر الإرهابية. وتقدم الأزهر بخالص التعازي للقوات المسلحة ولأسر شهداء الواجب الوطني، سائلاً الله -عز وجل- أن يتغمدهم بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن ينعم على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظ مصر وأهلها من كل مكروه.
كما نعى الدكتور شوقي علام، مفتي مصر، استشهاد 7 من أبطال القوات المسلحة، مشدداً في بيانه الذي أصدره أمس الخميس، على أن الإرهاب الآثم يسعى بكل قوة لنشر الخراب والدمار في كل مكان، وأنه يستهدف خير أجناد الأرض؛ لأنهم يتصدون بكل قوة لعملياتهم الإجرامية، ويقدمون أرواحهم بطيب خاطر فداء لوطننا الغالي مصر. ودعا مفتي مصر جموع الشعب المصري إلى وحدة الصف والتكاتف ودعم الجيش والشرطة بكل قوة في حربهما ضد جماعات الضلال والغدر والإرهاب. وتقدم مفتي مصر بخالص العزاء للقوات المسلحة ولأسر شهداء الواجب الوطني، سائلاً الله -عز وجل- أن يتغمدهم بموفور رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن تنعم مصرنا الغالية بالأمن والاستقرار.

اقرأ أيضا

المكسيك تنشر عشرات آلاف الجنود على الحدود مع أميركا