الاتحاد

الإمارات

الكعبي: زايد غيّر المفهوم الخاطئ عن تعليم المرأة

أكد معالي علي بن سالم الكعبي مدير مكتب سمو وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية على أن التاريخ سيظل يذكر بكل فخر أن دولة الإمارات قد شهدت عصرها الذهبي منذ تولي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي، وأنه استطاع تغيير المفهوم الخاطئ عن تعليم الفتيات وعمل المرأة، وأنه سعى جاهدا الى التصدى للعادات والمفاهيم القبلية الخاطئة التي كانت تسود المجتمع· جاء ذلك في المحاضرة التي ألقاها معالي علي بن سالم الكعبي خلال فعاليات الفترة المسائية لليوم الثالث لملتقى الغرس الطلابي الرابع ''رؤية زايد''· وأوضح الكعبي أن الشيخ زايد عندما تولى مقاليد الحكم لم يكن ليسعى الى منصب يستمتع به، ولم يشغله كرسي الحكم، إنما شقى وتعب وعمل أكثر من أي شخص ولم يكن يرضى لشعبه إلا معيشة الرفاهية والحياة الحرة الكريمة في مجتمع يسوده الأمن والاستقرار· وتحدث مدير مكتب سمو وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية عن نهج زايد والتعليم فقال ''إنه -رحمه الله- قاد شعبه إلى عوالم العلم والمعرفة منذ اليوم الأول للحكم، ومن أجل تشجيع أبناء الإمارات على التعليم قام بصرف رواتب للطلبة ووفر لهم وجبات طعام في المدارس وأمدهم بالزي المدرسي، وكان يدفع تكاليف تعلم الطلبة لتشجيعهم والتخفيف عن الأهالي''·
وأضاف أن الشيخ زايد -رحمه الله- ومن أجل تشجيع تعليم المرأة ومحو أمية الكبار اقترح على حرمه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام ''أم الإمارات'' افتتاح مؤسسة خاصة بالمرأة من أجل هذا الغرض لتقوم أيضا برعاية شؤون المرأة بشكل عام، ومن هنا تم تأسيس جمعية المرأة الظبيانية على أن تتولى سموها رئاستها ومتابعة شؤونها، وقد نجحت الجمعية في مهامها بشكل رائع وحققت إنجازات غير مسبوقة في كافة المجالات التي تخص المرأة واستقطبت العديد من بنات الوطن للتعليم والعمل والمشاركة بفعالية في المجتمع·
إلى ذلك حقق الطلبة المشاركون في ملتقى الغرس الطلابي الرابع ''رؤية زايد'' الذي بدأ فعالياته في الأول من يناير الجاري وتستمر حتى العاشر من الشهر نفسه بنادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، حضورا مميزا ونتائج مبهرة خلال المنافسات · وعقدت دورة تدريبية بعنوان'' القيادة ذات الرؤية'' ضمن فعاليات الملتقى المتميزة للدكتورعبد العزيز الحر تضمنت مجموعة من ورش العمل ·
واكدت منيرة صفر المنسقة العامة للملتقى حرص الطلاب والطالبات وحرصهم على متابعة الفعاليات والمبادرة بالمشاركة والالتزام بالبرنامج · كما ألقى العميد محمد العوضي المنهالي مدير عام الموارد البشرية بشرطة أبوظبي محاضرة بعنوان ''رؤية زايد الأمنية'' للطلاب المشاركين ضمن فعاليات ملتقى الغرس الطلابي الذي أقامته ونظمته وزارة التربية والتعليم تحت شعار ''رؤية زايد الأمنية''، والذين يمثلون نخبة من طلبة مدارس الدولة وعدد من طلبة دول مجلس التعاون الخليجي وبعض الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة وطلبة الجامعات والكليات المختلفة بنادي ضباط القوات المسلحة وبحضور سعادة محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية·
وأكد أن الهوية والأمن في زمن العولمة يتطلبان حماية الأسر وإبعاد جميع من يرتكب جرائم مخلة بالأمن وتعزيز القيم الإسلامية ومراقبة ومراجعة قوانين مكافحة المخدرات ومنع القيادة بطيش وتهور والكثير من الأهداف، وأكد أن رؤية الشيخ زايد تعد أساس استراتيجية القيادة العامة، وأن رؤيته ''رحمه الله'' حددت أجندة القيادة العامة لشرطة أبوظبي·
واستعرض العميد المنهالي المفهوم الحديث للأمن الذي يؤكد أن الأمن مسؤولية مشتركة قائمة على الثقة والتواصل والخدمة والوقاية التي تؤدي إلى مجتمع آمن ومستقر، مشيراً إلى نقاط التطوير التي ارتكزت عليها شرطة أبوظبي لإنشاء الشرطة المجتمعية ومراكز الدعم الاجتماعي ومراكز ودوريات الشرطة الشاملة وذوي الاحتياجات الخاصة والذي يلقى الدعم من قبل سمو وزير الداخلية·
وحث العميد محمد العوضي المنهالي جميع المشاركين من الطلاب في هذا الملتقى على ضرورة التمسك بالعلم والاجتهاد والإبداع والتفوق·

اقرأ أيضا

سعيد بن طحنون يشهد احتفالات النادي المصري بالعيد الوطني