دبي (وام)

أطلقت محاكم دبي فريق «العائلة السعيدة» وذلك سعياً لتعزيز التماسك الأسري وسلامة وحقوق الأطفال والسعي لخفض نسبة الطلاق، وامتداداً للحملة الوطنية للأسرة المتماسكة «‏2021»‏ وتفعيلاً لدور المحاكم في خدمة المجتمع ومساهمتها في مؤشر التلاحم المجتمعي للأجندة الوطنية 2021.
وأوضح محمد العبيدلي المشرف العام على فريق «العائلة السعيدة» أن الفريق يدعم التلاحم الأسري ويرسخ مبادئ التواصل الفعال بين أفراد الأسرة في مواجهة الخلافات الأسرية ويوضح طرق التعامل مع الأبناء لتخطي ما يتعرضون له من مشكلات وعقبات وصولاً إلى بناء أسرة مستقرة وواعية.
ومن جانبه، صرح موسى غانم رئيس فريق العائلة السعيدة أن الفريق سيعمل على تفعيل دور العائلة وتماسكها ومعرفة مكانتها وأثر السعادة عليها.