الاتحاد

عربي ودولي

مصرع قيادي «داعشي» كبير في بعقوبة

حملة أمنية للقوات العراقية في البصرة للبحث عن مطلوبين (رويترز)

حملة أمنية للقوات العراقية في البصرة للبحث عن مطلوبين (رويترز)

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

كشف قائد عمليات ديالى الفريق الركن مزهر العزاوي، أمس، مقتل ما يسمى بـ«والي ديالى» في تنظيم «داعش» في قصف جوي بمنطقة الخلاوية شمال شرق ب‍عقوبة.
وقال العزاوي في تصريحات نقلتها قناة «السومرية نيوز» العراقية، إن «التحقيق في هوية اثنين من مسلحي داعش اللذين قتلا بقصف جوي استهدف مضافة للتنظيم في منطقة الخلاوية في عمق تلال حمرين من جهة قره تبه قبل يومين تبين بأن أحدهما هو والي ديالى في داعش، ويدعى رياض والآخر أحد معاونيه». وأضاف العزاوي، أن «داعش فقد الكثير من قياداته في الضربات النوعية للقوة الجوية وطيران الجيش بسبب دقة المعلومات الاستخبارية».
كما أكد الفريق العزاوي اعتقال 8 مطلوبين للقضاء، بينهم 5 بتهمة الإرهاب. وقال العزاوي «إن قوات أمنية مشتركة اعتقلت، أمس، 8 مطلوبين للقضاء، بينهم 5 بتهمة الإرهاب في عمليات دهم جرت في مناطق متفرقة من ديالى». وأضاف العزاوي، أن «المعتقلين رهن الاحتجاز لاستكمال التحقيقات معهم».
وفي سياق آخر، أعلنت الأجهزة الأمنية العراقية أمس، عن ضبط كميات من الأسلحة والعتاد بعملية نوعية غربي محافظة الأنبار. وقالت الأجهزة الأمنية في بيان صحفي، إن «مديرية الاستخبارات العسكرية، وضمن نهجها التعرضي الفعال القائم على استمرار عمليات البحث والتفتيش عن الأسلحة ومعامل التفخيخ التابعة لعصابات داعش الإرهابية، وبعملية نوعية نفذت وفق معلومات استخبارية دقيقة، تمكنت الاستخبارات العسكرية في الفرقة الثامنة، وبالتنسيق مع استخبارات اللواء32 من ضبط كميات من الأسلحة والعتاد في منطقة الكرابلة بمدينة القائم». وأضافت المديرية، أن كميات الأسلحة المضبوطة تحتوي على «167 قذيفة هاون عيار 120 ملم، 7 أحزمة ناسفة، 2 منصة إطلاق صواريخ، 2 صاروخ كاتيوشا، 1 صاروخ غراد، 1 هاون عيار 60 ملم».
يشار إلى أن القوات الأمنية تعلن بين فترة وأخرى عن العثور على كميات كبيرة من الأسلحة بمناطق متفرقة من محافظة الأنبار.
وفي سياق متصل، أفاد مصدر أمني، أمس، بمقتل مدني، وإصابة اثنين آخرين بانفجار عبوة ناسفة جنوبي العاصمة بغداد. وقال المصدر، إن «عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من محل لبيع الفواكه والخضر بمنطقة الوردية التابعة لقضاء المدائن انفجرت، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة اثنين آخرين بجروح مختلفة». وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن قوة أمنية طوقت مكان الحادث، فيما نقلت أخرى الجريحين إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج، والقتيل إلى دائرة الطب العدلي».
إلى ذلك، قطعت القوات الأمنية أمس، بعض الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، فيما فرضت إجراءات مشددة، تزامناً مع خروج تظاهرة.

اقرأ أيضا

إيران والصين محور الحرب الباردة الجديدة