الرياضي

الاتحاد

أدريانو يعود إلى خطيبته وتدريبات فلامنجو

أدريانو

أدريانو

اتخذ المهاجم أدريانو أمس أولى خطواته باتجاه احتلال موقع في قائمة المنتخب البرازيلي الذي يشارك في بطولة كأس العالم 2010، التي تستضيفها جنوب أفريقيا هذا الصيف، بعد أن عاد إلى استئناف تدريباته مع فريقه فلامنجو.
وفي أعقاب الشجار الذي وقع الجمعة الماضي في أحد الأحياء العشوائية بمدينة ريو دي جانيرو بين أدريانو وخطيبته جوانا ماتشادو، ابتعد اللاعب عن وفد فريقه المسافر إلى فنزويلا للقاء كاراكاس الفنزويلي في إطار مباريات المجموعة الثامنة لبطولة كأس ليبرتادوريس.
ووفقا لمدرب اللياقة البدنية للفريق أليكسندري سانز فإن “الإمبراطور” بعيد عن مستواه الأفضل، بعد أن غاب عن 11 تدريباً، إلى جانب العديد من مباريات فريقه هذا العام. بيد أن سانز نفى في المقابل التقارير الصحفية التي أشارت إلى زيادة وزن اللاعب إلى 106 كيلوجرامات، بزيادة ثمانية كيلوجرامات عن وزنه المثالي.
وصلت الأزمة التي تهدد باستبعاد المهاجم العملاق من قائمة المشاركين في كأس العالم والتي يعلنها المدير الفني للمنتخب البرازيلي كارلوس دونجا في مايو المقبل، إلى ذروتها عندما دخل أدريانو في شجار ساخن مع خطيبته بمنطقة معروفة بانتشار تجار المخدرات فيها.
وأشارت الصحف إلى أن ماتشادو، التي علمت من مصدر بوجوده اللاعب في المنطقة، توجهت إلى هناك وتشاجرت مع أدريانو وألحقت أضرارا بسيارته وبسيارات ثلاثة من زملائه في الفريق. بيد أن الأزمة بدأت قبل عدة أسابيع، فقد تم استدعاء أدريانو لخوض مباراة ودية أمام أيرلندا في الثالث من مارس الجاري في لندن، وقدم اللاعب أداء متواضعاً في المباراة التي انتهت بفوز منتخب بلاده 2/ صفر، وبعد عودته إلى البرازيل بدأ التغيب عن تدريبات فلامنجو.
كما غاب عن تصوير فقرة إعلانية لإحدى شركات الوقود، قررت فسخ تعاقدها معه، والذي كان يحصل من خلاله على 225 ألف دولار.
وفي مايو من العام الماضي، أيضا بعد خوض مباراة مع المنتخب البرازيلي، قرر الإمبراطور عدم العودة إلى ناديه السابق، إنتر ميلان الإيطالي. وبدلا من ذلك، قضى ثلاثة أيام في الحي العشوائي الفقير حيث ولد، وبعد العودة، أعلن أنه سيبتعد مؤقتاً عن كرة القدم “لمراجعة” مشواره الرياضي.
وفي وقت لاحق، ومع عودته إلى فلامنجو، الذي بدأ فيه مشواره الكروي، وجد السعادة من جديد، وأعرب عن ثقته بأنه سيكون أحد رجال المنتخب البرازيلي الذين سيبحثون عن لقب كأس العالم للمرة السادسة. ولكن وجوده مع المنتخب بات الآن مرتبطا باقتناع دونجا بأنه في أفضل مستوياته البدنية والفنية والنفسية، لذا سيكون عليه التألق في المباريات التي يخوضها فلامنجو حتى مايو، عندما يعلن المدير الفني قائمته.

اقرأ أيضا

18 «ودية ورسمية» في «التوقف الثالث» لـ«الخليج العربي»