الاتحاد

دنيا

خطوات لإلغاء حسابك الشخصي من موقع إلكتروني أو تطبيق ذكي

يقبل العديد من عشاق تصفح مواقع الإنترنت الإلكترونية المختلفة، على التسجيل بهذه المواقع بشغف ودون تردد، خصوصاً عندما يسمع بشهرة هذا الموقع أو ذلك، فيبدأ المستخدم بتزويد هذه المواقع بكل ما تطلبه من معلومات خاصة، كما يبدأ بنشر العديد من مواده الشخصية من صور وملفات فيديو ومشاركتها مع الآخرين، خصوصاً إذا كان الموقع الذي وقع بين يديه، اجتماعياً أو تطبيقاً ذكياً خاصاً بالمراسلات الفورية.

المشكلة ليست بتسجيل المستخدم في مثل هذه المواقع الإلكترونية المختلفة، ولا بمشاركته ونشره لمواده الشخصية عبرها، وخصوصاً إذا كان الموقع الذي يتعامل معه المستخدم، من المواقع الإلكترونية الشهيرة، والمعروفة، والتي تتخذ من حماية خصوصية المستخدم وحياته الشخصية شعاراً لها، إنما المشكلة الحقيقية تقع في المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية الجديدة وغير المعروفة أو المشهورة، والتي في الغالب تكون خصوصية المستخدم بها ومواده الشخصية عليها، من الأمور الثانوية مقابل الميزات والخصائص التي تقدمها له.
قاعدة عامة
إذا كنت تعتقد أن سهولة التسجيل والانضمام إلى المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية المختلفة، وسهولة التعامل معها ونشر ومشاركة موادك الشخصية من صور وملفات فيديو ورسائل مكتوبة أو صوتية... وغيرها، هي بنفس السهولة في حال رغبت في إلغاء حسابك في هذا الموقع أو التطبيق، والخروج منه نهائياً من دون عودة، فهو أمر خاطئ تماماً. وإذا كنت تعتقد أنك ستتمكن وبكل سهولة من إلغاء كافة مشاركاتك وموادك المنشورة المختلفة، على هذه المواقع والتطبيقات الذكية، في حال رغبت في إلغاء ووقف حسابك في أيٍ منها، فأنت هنا ستكون مخطئاً للمرة الثانية.
وهنا يجب أن تعلم أن كل موادك الشخصية بغض النظر عن ماهيتها، والتي قمت بنشرها أو مشاركة الآخرين بها، ستبقى للأبد في عالم الإنترنت الواسع، دون تمكنك من حذفها أو حصرها أو الحد من انتشارها، وخصوصاً إذا كان الموقع أو التطبيق الذي اشتركت به، خاصا بالمشاركات الاجتماعية ونشر المواد الشخصية فيما بين أعضائه. وهو ما يصرح به علناً العديد من المواقع الإلكترونية ضمن اتفاقية الشروط والأحكام التي يوافق عليها غالبية المستخدمين دون النظر إليها بتاتاً.
إلغاء حسابك
الآن وقد علمت أن غالبية المواقع الإلكترونية والعديد من تطبيقات المشاركات الاجتماعية الذكية، لا تضمن لك إلغاء مشاركاتك أو موادك الشخصية منها، حتى ولو قمت بإلغاء حسابك أو وقفه نهائياً من عليها، فالأجدر بك أن تعيد النظر في طريقة مشاركتك ونوعية موادك المنشورة عبر هذه المواقع والتطبيقات، والأفضل إذا كنت لا تستخدم بعض هذه المواقع رغم مشاركتك واشتراكك به، أن تقوم بإلغائه تماماً، وذلك إما بقفل حسابك عليه أو بحذفه بشكل نهائي.
وإذا كانت عملية إلغاء حسابك على أحد هذه المواقع تمتاز ببعض الصعوبة، وهو ما تعمد إليه الكثير من الشركات العالمية المنتجة لمثل هذه المواقع الإلكترونية، فيمكنك ومن خلال موقع (justdelete.me)، أن تقوم بهذه المهمة ببساطة، وذلك لأغلب المواقع الإلكترونية والعديد من التطبيقات الذكية التي تتطلب تسجيلا خاصا بها، للتمكن من الحصول على لقب عضو بها، واستخدامها والتمتع بكامل المزايا والخصائص التي تقدمها للمنتسبين إليها والمسجلين بها.
الموقع الخاص يمتاز بسهولته الفائقة في التعامل، وكل ما على الشخص الراغب في إلغاء حسابه من أي من المواقع أو التطبيقات الذكية عمله، هو الذهاب إلى الموقع الإلكتروني، ليرى مجموعة من المستطيلات يحتوي كل منها على اسم الموقع أو التطبيق في الأول، والذي بمجرد الضغط عليه تنتقل إلى الصفحة المسؤولة عن إلغاء حسابك في الموقع أو التطبيق الذي تريده، يليها درجة صعوبة إلغاء الحساب من الموقع، والتي تأتي ضمن فئات معينة، حسب درجة الصعوبة التي ستواجه المستخدم في حال رغب في إلغاء أو حذف حسابه منها، وأخيراً معلومات عن عملية إلغاء حسابك في هذا الموقع أو التطبيق.
فئات درجة الصعوبة
? الفئة الأولى هي «السهلة»، والتي تأتي باللون الأخضر الفاتح، والتي تعنى أنك ستتمكن وبكل سهولة من إلغاء حسابك في هذا الموقع أو التطبيق، وتمتاز أغلب المواقع والتطبيقات بأنها تقع في هذه الفئة من حيث طريقة إلغاء حسابات أعضائها بها، والمثال على ذلك موقع «تويتر»، حيث يتم إلغاء تفعيل حساب المستخدم لمدة تصل إلى 30 يوماً، قبل إلغائه بشكل كامل.
? الفئة الثانية هي «المتوسطة»، والتي تأتي باللون الأصفر، والتي تعني أنك ستواجه بعض الصعوبات المختلفة، والشروط المحددة من الموقع أو التطبيق قبل القدرة على إلغائه وحذفه بشكل كامل، والمثال هنا هو موقع فيسبوك، الذي ورغم سهولة حذف الحساب أو إلغائه من خلاله، إلا أنك لن تتمكن من إلغاء موادك الشخصية المنشورة عليه أبداً، وذلك حسب ما أوضحته اتفاقية الشروط والأحكام التي وقعت عليها ووافقت على بنودها، كونك الآن أحد الأعضاء.
? الفئة الثالثة هي «الصعبة»، والتي تأتي باللون الأحمر، وهي التي تتطلب من الأعضاء الراغبين في إلغاء حساباتهم بها، مخاطبة الشركات المنتجة لهذه المواقع والمسؤولة عنها، وإبلاغهم برغبتك في إلغاء حسابك الشخصي من عليها، والمثال هنا، موقعا «أدوبي» و«أمازون».
? الفئة الرابعة هي «المستحيلة»، والتي تأتي باللون الأسود، وهي التي تعني أنك وكعضو مسجل في هذا الموقع أو التطبيق، لا يمكنك إلغاء حسابك الشخصي أبداً، وهو الذي تصرح به بعض المواقع الإلكترونية علناً للمسجلين بها، مثل مواقع «دي إتش إل، بلوجر، جودادي، جيزمودو ونتفليكس...» وغيرها الكثير.

اقرأ أيضا