الاتحاد

الاقتصادي

«ميلينيوم وكوبثورن» تفتتح 7 فنادق جديدة بالإمارات في 4 سنوات

رشا طبيلة (أبوظبي)

تفتتح مجموعة «ميلينيوم آند كوبثورن» الشرق الأوسط وأفريقيا، 7 فنادق في الإمارات خلال 4 سنوات ليرتفع إجمالي فنادقها في الدولة إلى 16 فندقاً، بحسب فرانسوا كساب الرئيس التنفيذي للعمليات في المجموعة.

وقال كساب لـ«الاتحاد»، إن المجموعة تشغل وتدير حالياً 24 فندقاً في المنطقة منها 9 فنادق في الإمارات.

وأضاف أنه سيتم افتتاح فندق باب القصر بأبوظبي العام الحالي، والذي سيضم 677 غرفة، ومنتجع ميلينيوم الجولف -العين، والذي سيفتتح أبوابه العام 2018 وسيضم 275 غرفة، وفندق «بلتمور مارينا البطين بأبوظبي، والذي سيضم 228 غرفة وسيفتتح في العام 2018، أما دبي فستشهد افتتاح فندق «استديو إم» البرشاء في دبي، والذي سيفتتح العام 2017 وسيضم 154 غرفة، إضافة إلى افتتاح فندق آخر في دبي يحمل علامة «استديو إم» بالمركز العالمي بدبي، والذي يضم 750 غرفة، فضلاً عن فندق آخر من علامة «استديو إم» أيضاً في حديقة دبي للاستثمار، والذي سيضم 200 غرفة وفندق «ميلينيوم» مركز دبي العالمي، والذي سيضم 400 غرفة فندقية.

وحول أهمية افتتاح فنادق اقتصادية في الوقت الراهن، قال كساب إنه في ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة فإن فنادق المجموعة من علامة «استديو إم»، وهي من فئة ثلاث نجوم، تعد مناسبة جداً للجيل الجديد من المسافرين حيث يفضلون الفنادق ذات الأسعار المناسبة وبنفس الوقت تقدم كل ما هو حديث من التقنيات والتكنولوجيا في خدماتها.

وفيما يتعلق بالأداء الفندقي في الدولة للعام الماضي، قال كساب إنه مع الأحداث الأخيرة الأمنية والوضع الاقتصادي العالمي فإن السوق الأوروبي والروسي تأثر بتلك الأوضاع، ولكن ما يميز الإمارات أنها تشهد نمواً من أسواق أخرى على رأسها دول الخليج والهند والصين، الأمر الذي أوجد نوعاً من التوازن في الطلب على الفنادق بالدولة.

وبين كساب أن الطلب على السياحة بالدولة لم يتأثر ولكن ما تأثر قليلاً هو الأداء الفندقي العام الماضي، وذلك من ناحية تراجع معدلات الأسعار، ولكن مع الخطط الترويجية والتنسيق بين الفنادق، فمن المتوقع أن تستقر الأسعار والأداء الفندقي للعام الجاري، لأن الطلب يستمر في النمو.

وأرجع كساب توقعات نمو الطلب إلى أن كثيراً من السياح، لا سيما من سياح الحوافز والأعمال، أصبحوا يفضلون الإمارات بما تتمتع به من الأمن الاستقرار والتنوع في المنشآت الفندقية، متوقعاً أن يشهد الموسم الصيفي تحسناً ونمواً في الطلب السياحي لاسيما من دول الخليج.

وفيما يتعلق بفنادق المجموعة من فئة المنتجعات الشاطئية، قال إنه يوجد مناقشات جدية لافتتاح مثل تلك الفنادق بالدولة، لا سيما في الجزر السياحية.

وتعد ميلينيوم آند كوبثورن للفنادق، شركة فنادق عالمية تملك، وتدير أصولاً وتشغل ما يزيد عن 120 فندقاً وقرابة 40,000 غرفة حول العالم، إضافة إلى علاماتها التجارية المتنوعة، والتي تتضمن: بلتمور، جراند ميلينيوم، ميلينيوم، فنادق إم، كوبثورن، أجاروود، كنجزجيت، شقق ميلينيوم الفندقية، واستوديو إم.

حيث إنها تخدم مختلف الأسواق بكفاءة فائقة على حد سواء.

تقوم ميلينيوم وكوبثورن حالياً بإدارة 24 فندقاً في الشرق الأوسط وأفريقيا، وتتبع المجموعة استراتيجية توسع كبيرة، حيث إن المجموعة تهدف ليكون في محفظتيها 100 فندق بحلول عام 2020.

ويعتبر كل فندق فريداً من نوعه حيث يلبي احتياجات ومتطلبات المسافر سواء للعمل أو لرحلة استرخاء مع أفراد الأسرة مع المحافظة على توصيل أعلى درجات الجودة للنزلاء.

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري