صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

أطباء يضطرون لاستخدام أدوية منتهية الصلاحية

دمشق (وكالات)

أجبر العدد الكبير لضحايا القصف المكثف على الغوطة الشرقية، قرب دمشق، الأطباء على استخدام أدوية منتهية الصلاحية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أميركية.
وقال طبيب متطوع في الغوطة الشرقية: «إن الأطباء وصلوا إلى مرحلة من اليأس لدرجة أجبرتهم على استخدام أدوية منتهية الصلاحية، بما في ذلك أدوية التخدير، لأنه ليس لديهم خيار آخر». وأضاف الطبيب، الذي عرف عن نفسه باسم آدم أصلان: «إن المعدات في غرف العمليات ووحدات العناية المركزة قديمة، ولا يوجد سوى 105 أطباء لرعاية جميع المدنيين المحاصرين في الغوطة الشرقية».
وقالت مدير مستشفى الغوطة الشرقية أماني بلور، في تصريحات تلفزيونية: «إن هذه أسوأ أيام حياتنا في الغوطة».
وأضافت: «تعرضنا في الغوطة للضربات الجوية لأكثر من 5 سنوات، وهذا ليس جديداً بالنسبة لنا، لكننا لم نر أبداً مثل هذا التصعيد».