الاقتصادي

الاتحاد

26% نمواً في «المناولة» بميناء خليفة العام الماضي

حاويات بضائع في ميناء خليفة (من المصدر)

حاويات بضائع في ميناء خليفة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نمت مناولة الحاويات في ميناء خليفة بنسبة 26%لترتفع إلى 1,1 مليون حاوية نمطية، مقابل حجم المناولة في العام 2013 وذلك للمرة الأولى منذ بدء التشغيل في سبتمبر من العام 2012، كما حققت مناولة شحنات البضائع العامة والسائبة زيادة قدرها 37%بمناولتها 12,8 مليون طن بحري، مقارنة بحجم المناولة خلال العام 2013، بحسب ما أعلنته شركة موانئ أبوظبي أمس.

وخلال العام الماضي، استمرت محطة الحاويات في تحقيق بعض الأهداف الهامة حيث تخطت حاجز 2 مليون حاوية نمطية منذ بداية العمليات التجارية في الأول من سبتمبر 2012 وحتى نهاية شهر نوفمبر 2014، واعتبرت شهر ديسمبر أفضل الشهور على الإطلاق في تاريخها بمناولة 132,2 ألف حاوية نمطية، أعلى رقم لمناولة الحاويات في شهر واحد منذ التشغيل.

واختتمت موانئ أبوظبي عام 2014 الذي اعتبرته عاماً متميزاً بجميع المقاييس، فقد استقبلت موانئها من الشحنات ما لم تشهده الأعوام السابقة على الإطلاق، وارتفعت أعداد الحاويات التي ناولتها في ميناء خليفة وشحنات البضائع العامة والسائبة في جميع الموانئ التي تديرها في الإمارة.
ويشير الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي للشركة إلى القدرة الاستثنائية لميناء خليفة التي تمكنه من مواكبة حركة التجارة العالمية وتوجه مساراتها نحو المنطقة بحيث يتيح لإمارة أبوظبي الاستفادة من تصميمه العصري.
وقال «تم بناء ميناء خليفة على مساحة شاسعة ولديه قدرة استيعابية وتشغيلية تقدم للشركات في مختلف أنحاء الإمارة فرصة فريدة للاستفادة من النمو المتسارع الذي تشهده التجارة العالمية من خلال مرافق حديثة متطورة ومستويات عالية في الإنتاجية حازت على اعتراف عالمي وسرعة إنجاز مشهودة»، لافتاً إلى أن هناك عدد قليل من الموانئ التي تمتلك هذه المزايا في وقتنا الحاضر وتسجل هذه الوتيرة السنوية في النمو على مستوى العالم.
وقال مارتن فان دي ليندي، الرئيس التنفيذي لشركة مرافئ أبوظبي: «كان عام 2014 أكثر الأعوام حركةً لمرافئ أبوظبي في محطة حاويات ميناء خليفة، إضافة إلى أنه العام الخامس على التوالي الذي يسجل فيه النمو التراكمي لمرافئ أبوظبي ارتفاعاً بأكثر من 20%سنوياً، وفيه نجحنا بتوسيع شبكة ربط محطة الحاويات إلى 52 ميناءً دولياً وعملنا على توثيق هذه العلاقات ليكون ميناء خليفة مركزاً رئيسياً لمجتمع الشحن والخدمات اللوجستية في المنطقة».

وأظهرت أرقام شحنات البضائع العامة والسائبة زيادة سنوية فاقت المعدل حيث استقبلت موانئ الإمارة 12,8 مليون طن خلال العام الماضي، تصل الغالبية العظمى من شحنات المعادن والحديد المستوردة أوالمصدرة إلى الإمارة من خلال ميناء زايد بسبب القدرة التخزينية الكبيرة، ويستقبل ميناء زايد أيضا معظم البضائع التي تخص المشاريع».

أما الميناء الحر القريب من ميناء زايد فقد سجل في العام 2014 رقماً قياسياً باستقباله لأكبر شحنة من بضائع المشاريع عرفها منذ إنشائه وتكونت من خمس قطع عملاقة لمشروع تكرير الكربون، بلغ وزنها نحو 29,4 ألف طن.

وتهدف موانئ أبوظبي أساساً لتسهيل التجارة والتنمية في مختلف أنحاء الإمارات، وتعزيز مبدأ سهولة ممارسة الأعمال في موانئها. وسيشهد العام المقبل إطلاق التطبيقات الأولى لبوابة المقطع الإلكترونية، نظام مجتمع الموانئ الجديد، الذي أعلنت عنه الشركة نهاية عام 2014 والذي يربط جميع الأعمال والجهات ذات العلاقة بالموانئ ويوفر نافذة واحدة للتعاملات على مدار الساعة.
وتأسست موانئ أبوظبي عام 2006 لتتولى تطوير وإدارة الموانئ التجارية والمناطق الصناعية في امارة أبوظبي، وتهدف إلى تحقيق التنوّع الاقتصادي من خلال تطوير أساليب الخدمة النوعية للعملاء وتطبيق أفضل الممارسات من أجل تحفيز التجارة ودعم الاستثمار.
ويعمل الميناء بطاقة استيعابية تبلغ في المرحلة الأولى 2,5 مليون حاوية و12 مليون طن من البضائع العامة، ومع استكمال جميع مراحل الإنشاء، يصبح ميناء خليفة قادراً على مناولة 15 مليون حاوية و35 مليون طن من البضائع العامة سنوياً.وتضم محفظة موانئ أبوظبي 9 موانئ تجارية ولوجستية، مجتمعية وترفيهية، كما تتولّى تطوير منطقة خليفة الصناعية، وتوفر الخدمات المتنوّعة للمستثمرين في قطاعات الخدمات اللوجستية.

اقرأ أيضا

487 مليار درهم الاحتياطيات الأجنبية للقطاع المصرفي