الرياضي

الاتحاد

دورة رباعية لإعداد «الأزرق» لنهائيات كأس آسيا

أحمد عجب مهاجم القادسية (وسط) يتلقى التهنئة من فراس الخطيب بعد تسجيله هدفاً في مرمى الفحيحيل

أحمد عجب مهاجم القادسية (وسط) يتلقى التهنئة من فراس الخطيب بعد تسجيله هدفاً في مرمى الفحيحيل

ِبعد تأهل منتخب الكويت إلى نهائيات كأس آسيا بالدوحة العام المقبل، أرسلت اللجنة الانتقالية المكلفة بإدارة شؤون اتحاد الكرة خطابات إلى اتحادات مصر وليبيا وجنوب أفريقيا والمغرب وعمان واستونيا من أجل إقامة مباريات ودية في أبريل ومايو المقبلين، على أن يتم في حال موافقة أكثر من منتخب على الحضور تنظيم دورة رباعية تستضيفها الكويت في يونيو المقبل.
كشف عن ذلك رئيس لجنة التدريب والمنتخبات الوطنية في الاتحاد، مبارك النزال، مشيراً إلى أن اللجنة تريد وضع مخطط شامل ومتكامل لإعداد “الأزرق” للاستحقاقات المقبلة والأولوية الآن تكون في مخاطبة بعض الاتحادات لخوض مباريات ودية خلال فترة التوقف أو في أيام “الفيفا”، لأنها ستساهم في تطور مستوى الأزرق وتجربة عدد من اللاعبين الجدد الذين قد يتم اختيارهم من قبل المدرب الصربي جوران توفاريتش خلال الفترة المقبلة.
من ناحية أخرى، أعلن الدكتور حمود فليطح نائب مدير عام الهيئة العامة للشباب والرياضة لشؤون الرياضة أن الهيئة تعتزم إقامة حفل تكريم كبير للمنتخب الكويتي بمناسبة تأهله إلى نهائيات كأس آسيا في قطر 2011، مؤكداً أن هذه النخبة من النجوم الذين تمكنوا بالتصميم والعزيمة والإرادة والأداء الرجولي من انتزاع بطاقة التأهل الصعبة في مجموعتهم القوية، كانوا عنواناً رائعاً للشباب الكويتي في قدرته على تجاوز الصعاب، وتحقيق الهدف وإعلاء شأن الوطن.
وأوضح فليطح أن الكرة الكويتية بما تمتلك من رصيد من الإنجازات والبطولات، تضع آمالها في هؤلاء النجوم لاستعادة نغمة الانتصارات، مشيراً إلى أن مجرد التأهل يعتبر في حد ذاته بطولة في ظل الظروف الحالية التي تشهد إعادة ترتيب الأوضاع الرياضية بالكويت وما يصاحبها من تداعيات على المستوى المحلي والدولي.
وقال إن الهيئة في ظل نهجها في دعم الإنجاز سخرت جميع إمكانياتها من خلال التنسيق مع اللجنة الانتقالية لإعداد وتأهيل منتخبنا الوطني للمشاركة الفاعلة في النهائيات، مشيراً إلى أن هذا التكريم سيكون بمنزلة دفعة معنوية للأزرق للحفاظ على هذه الروح في المرحلة المقبلة.
من جانب آخر، بلغ القادسية حامل اللقب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس ولي عهد الكويت السابعة عشرة لكرة القدم بعد فوزه على الفحيحيل 3-1 أمس الأول في الدور ربع النهائي على ستاد صباح السالم في النادي العربي. وتقدم القادسية بهدفين نظيفين سجلهما المهاجم أحمد عجب، الأول بعد تلقيه الكرة من ركلة حرة نفذها علي الشمالي (20)، والثاني من تسديدة أكروباتية رائعة في الزاوية اليسرى للحارس حسن السهلي (33). وقلص الفحيحيل الفارق عبر علي سراج من تسديدة على يمين الحارس نواف الخالدي (80)، ثم حسم عبدالعزيز المشعان فوز فريقه بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع إثر تسديدة قوية بعد تمريرة من حمد العنزي.
وكان القادسية تأهل إلى ربع النهائي مباشرة لأنه حامل اللقب، فيما تأهل الفحيحيل على حساب خيطان بالفوز عليه 3-2 بعد التمديد في الدور الأول.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت