دنيا

الاتحاد

توجيه أدوية العلاج الكيميائي للخلايا السرطانية

باحثان مشاركان في الدراسة (من المصدر)

باحثان مشاركان في الدراسة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

طور فريق من الباحثين في جامعة نيويورك أبوظبي نواقل نانوية حيوية وقابلة للتحلل البيولوجي ذات تكلفة معقولة، بهدف توجيه الأدوية المعالجة للسرطان بشكل أكثر فعالية وأماناً.
وأثبت الباحثون، وفقاً للدراسة التي نُشرت في مجلة «كوميونيكشنز بيولوجي أنه يمكن تحميل الجسيمات النانوية الهجينة والحساسة لدرجة الحموضة (متعددة المكونات مثلاً) بمجموعة واسعة من أدوية العلاج الكيميائي لاستهداف الخلايا السرطانية بشكل فعال ونوعي.
وقال لوجاناثان بالانيكومار، باحث مشارك في مختبر الدكتور مجذوب والمشرف على الدراسة: اعتمدنا مقاربة عملية بسيطة باستخدام مواد متوافرة ومنخفضة التكلفة لتطوير هذا النوع من الجسيمات النانوية القادرة على توصيل العلاج الكيميائي إلى الخلايا السرطانية بشكل فعال ونوعي، وعلى نقيض العديد من الناقلات النانوية التي تتطلب عمليات كيميائية معقدة ومعدات ومواد باهظة الثمن، تتميز هذه الجسيمات النانوية بسهولة تصميمها واستخدامها من قبل الباحثين الآخرين، بغض النظر عن حجم مواردهم».
وأوضح مازن مجذوب، أستاذ مساعد في قسم البيولوجيا في جامعة نيويورك أن الجسيمات النانوية الهجينة والحساسة لدرجة الحموضة تشكل منصة واعدة لتوجيه الأدوية المعالجة للسرطان، حيث تتميز بثباتها العالي وقدرتها على استهداف الورم بشكل فعّال، وإطلاق العوامل الكيميائية العلاجية في الخلايا السرطانية.

اقرأ أيضا

زوجة رئيس الوزراء الكندي تتعافى من كورونا وتنصح بالبقاء في المنزل