الرياضي

الاتحاد

«النجمتين» تقص شريط التحديات اليوم

من المصدر

من المصدر

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة ناديي أبوظبي والعين للسيدات، تستضيف ميادين إسطبلات الشراع بمنتجع الفرسان الدولي في أبوظبي، ثلاث بطولات دولية لقفز الحواجز بتصنيف النجمتين والثلاث نجمات والأربع نجوم، وهي المرة الأولى التي تشهد فيها أندية الفروسية بالإمارات، تنظيم ثلاث بطولات دولية لقفز الحواجز في نادٍ واحد.
وتنطلق البطولة الأولى اليوم، وتستمر 3 أيام وخصصت لفئة النجمتين بحواجز يبلغ ارتفاعها 145 سم، وتتزامن معها أشواط دولية لفرسان المراحل السنية بدول المجموعة الإقليمية السابعة، من فئة الأشبال، «الجونيورز» والشباب، تليها بطولة الشراع الدولية من فئة الثلاث نجوم وتقام من 16 إلى 18 يناير الحالي، ويرتفع مستوى مواصفاتها إلى مرحلة تصميم مسار منافسة جائزتها الكبرى بحواجز 160 سم، وتتزامن معها منافسات دولية، وبطولة دولية من فئة النجمة الواحدة مخصصة لخيول القفز الصغيرة، عمر 4 إلى 7 سنوات، ثم النسخة الرابعة لبطولة الشراع الدولية من فئة الأربع نجوم، التي تقام فعالياتها على مدى 4 أيام، وتحديداً في الفترة من 22 إلى 25 يناير الحالي، وتتضمن ثالث جولة تأهيلية بالإمارات لكأس العالم، بعد جولتي بطولتي العين وأبوظبي الدوليتين، وتتزامن مع الحدث بطولة دولية من فئة النجمة الواحدة خصصت لمشاركة الخيول الصغيرة.
ورصدت جوائز مالية قيمة للفائزين في كل الأشواط، وفق تصنيف كل بطولة، ويشارك عدد كبير من الفرسان القادمين من خارج الدولة في المنافسات.
وتهدف إسطبلات الشراع باستضافة هذه البطولات الدولية، الدفع برياضة قفز الحواجز الإماراتية إلى استدامة تطور النشاط، وتمكين الفرسان والخيول من تحقيق المزيد من التفوق، لضمان إضافة المزيد منه إلى سجل الإنجازات التي حققها الفرسان والفارسات بالدولة، وأن تجعل موسم القفز المحلي أكثر جاذبية للفرسان من كل دول العالم. وتمتاز دوليات «الشراع» هذا العام بحمل لثلاثة تصنيفات، مما يتيح مشاركة أكبر عدد من الفرسان واختيارهم ما يتناسب ومستوى خبراتهم ومهاراتهم، وما تتمتع به خيولهم من قدرات تستطيع تحقيق أهداف فرسانها في عدد من المنافسات في كل بطولة. ومنذ الانطلاقة الأولى لبطولات الدوري العربي التأهيلي لكأس العالم في موسم 2004 - 2005، والذي تستضيف أندية الفروسية بالإمارات خلال الموسم الحالي فعاليات النسخة الـ16 منه، تتصاعد أعداد المشاركين في البطولات الدولية بالدولة، والدول العربية في المجموعة الإقليمية السابعة، والتي يحرص فرسانها على إحراز أعلى النقاط المؤهلة لكأس العالم، في حين يسعى للتنافس فيها غيرهم من فرسان القفز حول العالم، للفوز بالجوائز المالية القيّمة والمراكز التي تدعم سجل أرصدتهم على قوائم الاتحاد الدولي للفروسية.
وتسير جهود إسطبلات الشراع منذ بدايتها الأولى في ميادين قفز الحواجز، والتي سبقت تنظيمها للبطولات الدولية، وفق خطة تهدف الارتقاء بمستوى أداء الفرسان، حيث كان دعم عدد من الفرسان الأشبال والناشئين «الجونيورز» والشباب، ثم دعم ورعاية عدد من فرسان المستوى الأول، ومنهم معظم أعضاء المنتخب، ثم توقيع شراكة كراعٍ معتمد بينها وبين اتحاد الفروسية. وتلي ذلك رعاية أشواط الفرسان الأشبال والناشئين في البطولات والمنافسات الدولية، وصولاً إلى مرحلة تنظيمها لبطولات القفز الدولية من فئة الأربع نجوم، لتبلغ المرحلة الراهنة التي نشهد فيها انطلاقة تنظيم ثلاث بطولات دولية في ثلاثة أسابيع متتالية.

الديربي الأول
أقيم في النسخة الثالثة لمهرجان الشراع ديربي شركة الإمارات للسيارات للمرة الأولى بالإمارات، لإظهار مهارات الفرسان وقدرات الخيول، ويترقب الجميع المنافسات التي ستقام في نسختها الرابعة 2020.
ونالت لقب النسخة الأولى في 2017 الفارسة الفرنسية إدلين هيكارت على صهوة الجواد الجواد «باتشا دو جاي»، وتوج بلقب بطولة عام 2018 الفارس السويدي هنريك فان إيكرمان على صهوة الجواد «شاكانو»، وانتزع الفارس عبد الله المري لقب جائزة الشراع لونجين على صهوة الفرس «سما دبي».

 

اقرأ أيضا

تجربة «شباب السماوي» تحت منظار شايفر