الاتحاد

الإمارات

تنظيم وإدارة أبوظبي تحتفل بتخريج المشاركين في برنامجي الرخصة الدولية وتأهيل الجامعيين للوظيفة

أمجد الحيـــاري:
تنظم دائرة التنظيم والإدارة لإمارة أبوظبي ضمن خطتها التدريبية للعام الحالي سلسلة من البرامج التخصصية لموظفي الدوائر المحلية في أبوظبي والعين لإعدادهم وتأهيلهم في برنامج الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب ودورة تأهيل الموظفين الجدد من حملة الشهادات الجامعية·
وتسعى الدائرة من خلال تنظيم هذه البرامج إلى تطوير كفاءات الموظفين والموظفات، وتنمية قدراتهم ومهاراتهم الإدارية والفنية للارتقاء بمستوى الأداء الوظيفي في المستويات الإدارية المختلفة الذي من شأنه أن يؤثر إيجابا على التطوير الاداري في دوائر أبوظبي، علاوة على تعزيز كفاءة الموظفين وإكسابهم المعارف بالتقنيات الحديثة التي تمكنهم من أداء المهام والمسؤوليات المكلفين بها بكفاءة عالية·
وفي هذا الإطار شهد مركز التدريب والتطوير التابع للدائرة تخريج دفعة من المشاركين في برنامج الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب بحضور سعادة علي بونمر المزروعي الوكيل المساعد لدائرة التنظيم والإدارة وعدد من المسؤولين في إدارة التدريب·
وهدف برنامج الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب الذي استمر على مدى شهر بمشاركة واسعة من موظفي دوائر أبوظبي المحلية ومن مختلف المستويات الوظيفية، هدف إلى تشجيع وتقوية الرغبة لدى الجميع لتعلم الحاسوب ورفع مستوى الإلمام بتكنولوجيا المعلومات ومستوى الكفاءة في استخدام تطبيقات الأجهزة الشخصية والأجهزة العامة·
واشتمل البرنامج على تدريب المشاركين من خلال المحاضرات والتطبيقات العملية على المفاهيم الأساسية لتكنلوجيا المعلومات واستخدام الحاسوب والتعامل مع الملفات، وكذلك برنامج معالجة الكلمات وجداول البيانات وقواعد البيانات والعروض التقديمية والمعلومات وتكنولوجيا الاتصالات·
أما برنامج تأهيل الموظفين الجدد من حملة الشهادات الجامعية والذي اختتم فعالياته في مركز التدريب والتطوير التابع للدائرة واستمر على مدى أسبوعين فقد هدف إلى تأهيل الموظفين الجدد وإكسابهم المهارات الإدارية الأساسية·
وناقش البرنامج موضوعات متنوعة حول طبيعة عمل الدوائر الحكومية وأهدافها والتنظيم الإداري للدوائر الحكومية وتقسيماتها وحقوق العاملين وواجباتهم والأعمال المحظورة عليهم وكذلك أخلاقيات وسلوكيات الوظيفة العامة والمفاهيم الإجرائية الحديثة في مهام الوظيفة العامة··
وتناول البرنامج من خلال استخدام أساليب تدريبية ركزت على استخدام حالات وتمارين ونماذج عملية من خلال استخدام أسلوب المختبر الإداري، تناول موضوعات المهارات السلوكية للعاملين الجدد وفنون الاتصالات الإدارية البشرية في الاستماع والإنصات، ومهارات الحديث الفعال وأساليب وأسس عرض الموضوعات والتعامل مع الرؤساء والجمهور·
وركز البرنامج على دراسة أسس التنمية الذاتية للمهارات وأسباب الفشل في العمل وتفاديها والسيطرة السلوكية في التعامل البشري وإدارة وقت العمل والعوامل المؤثرة فيه وكذلك كيفية إعداد وكتابة الرسائل والتقارير ومهارات العرض والتقديم وكيفية المعاونة في تنفيذ القرارات والأوامر·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث القضايا الإقليمية والدولية مع قائد الجيش الباكستاني