الاتحاد

الاقتصادي

«تجارة وصناعة الشارقة» تبحث فرص الاستثمار المشترك مع صربيا

خلال زيارة الوفد الصربي إلى أحد متاجر الشارقة (من المصدر)

خلال زيارة الوفد الصربي إلى أحد متاجر الشارقة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

أكد خالد بن بطي الهاجري مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة عمق العلاقات الاقتصادية مع صربيا، وأشار إلى حرص الغرفة على بناء علاقات تعاون تجاري واستثماري مع الفعاليات الاقتصادية الصربية ضمن جهود الإمارة في تطوير علاقاتها مع هذه الدولة في كل القطاعات، وسعيها المستمر لفتح آفاق استثمارية جديدة أمام قطاع الأعمال والمستثمرين الإماراتيين في شتى أرجاء العالم، تعزيزا للاقتصاد المحلي، وسعيا منها لتحقيق الرخاء والازدهار للمجتمع والدولة.
جاء ذلك خلال استقبال الهاجري مؤخرا في مقر الغرفة لوفد اقتصادي وتجاري صربي رفيع المستوى برئاسة ميلوش بيريتش القائم بالأعمال في سفارة صربيا لدى الدولة، وضم الوفد مديري مجموعة شركات صربية مختصة بصناعة المواد الغذائية والألبسة والمنتجات الجلدية المختلفة، إضافة إلى عدد من رجال الأعمال والمستثمرين الإماراتيين.
وبحث الطرفان كيفية دعم العلاقات الاقتصادية المتميزة بين إمارة الشارقة وجمهورية صربيا خلال اجتماع موسع عقد في مقر الغرفة وحضره من الجانب الإماراتي عبد العزيز شطاف مساعد المدير العام لخدمات الأعضاء، وجاسم هيثم المطوع مستشار العلاقات مع رابطة دول الكومنولث المستقلة في الغرفة.
وركز النقاش على تطوير العلاقات التجارية، وفتح آفاق جديدة أمام رجال الأعمال الإماراتيين للاستثمار في صربيا في مجالات الصناعات الغذائية واستيراد الألبسة والمنتجات الجلدية التي تتميز بها الجمهورية الصربية، حيث عرض الوفد الضيف جانبا من هذه المنتجات شارحا مميزاتها المتعددة، والحوافز والتسهيلات التي تقدمها صربيا لقطاع الأعمال الإماراتي لتشجيعه على القدوم الاستثمارات فيها.
كما استعرض الجانبان الخدمات والتسهيلات التي تقدمها غرفة الشارقة إلى أعضائها المنتسبين من ممثلي القطاع الخاص، ومدى الاستعداد والتعاون في دعم الشركات والمؤسسات من صربيا التي ترغب في الاستثمار في الإمارة.
وأكد مدير عام غرفة الشارقة على أهمية تنظيم ندوات تعريفية وترويجية لفرص الاستثمار ومجالاتها وتبادل المعلومات والبيانات والأدلة لتحفيز رجال الأعمال على بناء علاقات استثمارية فعالة بينهما. ونبه على مشاركة الغرفة المتميزة ضمن وفد اتحاد الغرف الإماراتية إلى صربيا مؤخراً، واللقاءات والمشاورات الهامة التي دارت هناك بين رجال الأعمال والمستثمرين من البلدين، مشيرا إلى أهمية تفعيل ما تم بحثه سابقا بين الطرفين.
من جهته، أكد ميلوش بيريتش على العلاقات الثنائية الوثيقة التي تربط بين البلدين في شتى المجالات، مشيرا إلى التعاون الثقافي المميز الذي يربط جمهورية صربيا بإمارة الشارقة، واهتمام قطاع الأعمال الصربي بالإمارة كمركز صناعي مهم وجاذب للاستثمارات في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وفي ختام الاجتماع تم عقد لقاءات عمل ثنائية بين ممثلي مجتمع الأعمال في الشارقة ونظرائهم الصربيين الذين يمثلون القطاعات الاقتصادية ذات العلاقة بهدف التحاور وتبادل الآراء والخبرات والتعرف إلى الفرص المتاحة لدى كل منهما.
كما نظمت الغرفة للوفد الضيف زيارة إلى جمعية الشارقة التعاونية حيث اطلعوا على منتجاتها، وما تقدمه من خدمات لمرتاديها، وعقدوا لقاء ثنائيا مع مسؤولي قسم المشتريات في الجمعية. كما زار الوفد برفقة أعضاء من الغرفة عددا من محلات التجزئة الكبرى في مدينة الشارقة، واطلعوا على منتجاتها، وطرق عملها والتسهيلات الكبيرة التي تقدمها الغرفة لهذه المحلات كي تمارس أعمالها بكل سهولة ويسر.
وفي نهاية الزيارة أشاد الوفد الصربي الزائر بدعم ورعاية غرفة الشارقة لمصالح القطاع الخاص في الإمارة مؤكدين على رغبة الوفد في توسيع تعاونه وشراكاته مع الشركات الإماراتية العاملة في إمارة الشارقة وخاصة في القطاعات التي تخدم عملية التنمية المستدامة بين البلدين الصديقين.

اقرأ أيضا

اتحادات أعمال أميركية ترفض "أمر" ترامب بالانسحاب من الصين