الاتحاد

منوعات

جرح طفلين أثناء تمثيل مشهد في مسرحية

أصيب تلميذان بجروح في العنق خلال عرض مسرحي مدرسي في نيوزيلندا عن الحلاق سويني تود الذي كان يضرب أعناق زبائنه، ما استدعى نقلهما إلى المستشفى.

 

وكان المراهقان، البالغان من العمر 16 عاما واللذان يدرسان في مدرسة راقية في أوكلاند، يمثلان في عرض موسيقي عند وقوع الحادثة مساء الأربعاء، على ما أعلنت مدرسة "سانت كنتيغرن".

 

وتروي هذه المسرحية قصة سويني تود وهو حلاق في لندن في القرن التاسع عشر كان يذبح زبائنه قبل أن تحولهم شريكته إلى فطائر محشوة.

 

وشرح مدير المدرسة ستيف كول لمحطة "تي في ان زي" أن الحادث ناجم عن شفرة حلاقة معطلة.

 

ونقل الشابان إلى المستشفى. وأفادت خدمات الإسعاف بأن أحدهما أصيب بجروح خطرة في العنق، في حين كانت إصابة الثاني أقل خطورة.

 

وأعرب المدير، في بيان، عن صدمة المؤسسة التعليمية المستعدة لتقديم مساعدة نفسية لجميع التلاميذ، بمن فيهم الممثلون في المسرحية.

 

وأضاف "لقد تحدثنا إلى التلميذين وإلى عائلتيهما ويسعدنا القول إنهما في وضع مستقر. وسيخرجان من المستشفى اليوم (الخميس)".

 

وتابع يقول "فتح تحقيق لتحديد الملابسات المحددة لما حصل والتحقق من عدم تكراره".

 

اقرأ أيضا

سعيدة الواحدي.. تدرس مع أبنائها من الإعدادية إلى الجامعة